الاتحاد الدولي للملاكمة يفتح تحقيقا في الوفاة المأساوية للملاكم الأردني راشد صويصات

وفاة صويصات أحدثت ضجة في الوسط الرياضي الأردني (مواقع التواصل)
وفاة صويصات أحدثت ضجة في الوسط الرياضي الأردني (مواقع التواصل)

بدأ الاتحاد الدولي للملاكمة تحقيقا مستقلا في وفاة الملاكم الأردني الصاعد راشد صويصات، الذي فارق الحياة الشهر الماضي متأثرا بإصابة في الرأس تعرض لها خلال بطولة العالم للشباب في بولندا.

ونقل صويصات (19 عاما) إلى مستشفى حيث خضع لجراحة عاجلة عقب سقوطه في الجولة الثالثة في مواجهة ضد الإستوني أنطون فينوجرادوف في وزن تحت 81 كيلوغراما، وتوفي في المستشفى بعد أكثر من أسبوع.

 

وذكر الاتحاد -في بيان اليوم الخميس- أن رئيس قسم الطب الرياضي بمستشفى جامعة لوزان فينسن جريمو سيقود التحقيق.

وقال جريمو "أنا سعيد بتقديم الدعم للاتحاد في هذه القضية، مهامي المحددة كخبير مستقل هي المساعدة في توضيح الملابسات الدقيقة لوفاة الملاكم ومراجعة البروتوكولات والعلاج الذي أعقب الحادث".

صويصات بعد سقوطه على الأرض مغشيا عليه (مواقع التواصل)

وسيراجع ظروف مشاركة راشد في المسابقة وماضيه الطبي وإصاباته وطرق العلاج والبروتوكولات التالية.

وقال رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة عمر كريمليف "الاتحاد عازم على التعلم من كل درس محتمل من الوفاة المأساوية لراشد".

وتابع "قطعت الملاكمة خطوات هائلة في مجال السلامة، ونحن محظوظون بأن هذا النوع من الإصابات نادر للغاية في رياضتنا".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تتفاعل قضية وفاة الملاكم الأردني راشد صويصات في وسائل إعلام بلاده وعلى مواقع التواصل، ووصل الاهتمام بالقضية إلى بولندا، البلد الذي احتضن منافسات بطولة العالم للشباب وتوفي صويصات في أحد مستشفياتها.

28/4/2021
المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة