"حياة السود مهمة".. الأسطورة جوردان يتبرع بـ100 مليون دولار لمحاربة العنصرية

سيخصص جزء كبير من تبرع جوردان لدعم التعليم
سيخصص جزء كبير من تبرع جوردان لدعم التعليم

تعهد أسطورة كرة السلة مايكل جوردان وعلامته التجارية، التي تدعمها شركة نايكي، بالتبرع بمبلغ 100 مليون دولار خلال عشر سنوات مقبلة لمؤسسات متخصصة في دعم المساواة العرقية والعدالة الاجتماعية.

جاء الإعلان عن التبرع في إطار دعمه للسود بالولايات المتحدة، بعد خروج مظاهرات في شوارع المدن الأميركية ضد العنصرية ووحشية الشرطة بعد وفاة جورج فلويد -وهو من أصل أفريقي- أواخر الشهر الماضي بعد أن جثم شرطي أبيض على رقبته لنحو تسع دقائق في مينيابوليس.

وقال جوردان في بيان "حياة السود مهمة، وهذا ليس بيانا لإثارة الجدل، وحتى القضاء تماما على العنصرية المتأصلة سنواصل التزامنا بحماية وتحسين حياة السود".

وسيخصص جزء كبير من المبلغ لدعم جهود التعليم.

وصنع جوردان مجدا مع فريق شيكاغو بولز وقاده للتتويج بلقب دوري السلة الأميركي للمحترفين ست مرات في التسعينيات، ودخل قاعة مشاهير السلة، كما شارك في مباراة كل النجوم 14 مرة، بجانب فوزه بجائزة أفضل لاعب في الموسم خمس مرات، ويملك حاليا فريق تشارلوت هورنتس.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، علق جوردان على وفاة فلويد قائلا إنه "متألم وغاضب جدا" ويدعم "كل من يتصدى للعنصرية والعنف تجاه الأشخاص الملونين في بلادنا".

وقال رئيس علامة جوردان التجارية كريج وليامز في بيان "يركز برنامجنا على دعم التعليم والإرشاد ومساعدة الشباب السود على مواجهة عقبات العنصرية".

وأضاف "لكننا نعرف أن بإمكاننا القيام بالمزيد لترك أثر حقيقي في المجتمع، ونحن نتحمل المسؤولية".

ويعد جوردان أحد أربعة رياضيين فقط تخطت ثرواتهم المليار دولار، جمع معظمها من عقد الرعاية مدى الحياة مع شركة نايكي التي ساهم في نجاح ضخم لعلامتها التجارية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

خلال نحو عشرين عاما بمسيرته بدوري المحترفين (أن بي أي) جمع مايكل جوردان أسطورة السلة الأميركية ثروة وصلت لتسعين مليون دولار رواتب خلال هذه الفترة، غير أنه رفض 100 مليون للظهور والمشاركة في حدث لمدة ساعتين، بحسب مدير أعماله السابق.

المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة