لاعبو البريميرليغ يتصدون للعنصرية بمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي

خطوات جديدة متوقعة من رابطة اللاعبين المحترفين بإنجلترا للتصدي للعنصرية (غيتي)
خطوات جديدة متوقعة من رابطة اللاعبين المحترفين بإنجلترا للتصدي للعنصرية (غيتي)
بدأ لاعبو الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليغ) اليوم الجمعة مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة يوم واحد احتجاجا على مظاهر التمييز العنصري التي اجتاحت الملاعب الإنجليزية في الفترة الأخيرة.

وتهدف حملة المقاطعة -حسب بيان نشرته رابطة اللاعبين المحترفين الإنجليزية- إلى الضغط على مسؤولي الأندية والمسؤولين عن القطاع الرياضي للحد من الظاهرة والتصدي لها عبر اتخاذ تدابير عاجلة في الموضوع.

وطالبت الرابطة اللاعبين بالاكتفاء بنشر وسم #يكفي# قبل بداية مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي، وأكدت أن هذا القرار سيكون الخطوة الأولى من حملة طويلة المدى للقضاء على التمييز العنصري داخل ملاعب كرة القدم.

وكانت مظاهر العنصرية قد اجتاحت العديد من الملاعب الأوروبية، وتعرض لاعبون من أديان وأعراق مختلفة -مثل محمد صلاح لاعب ليفربول وسترلينغ لاعب المان سيتي وعديد اللاعبين من أصحاب البشرة السمراء بالبريميرليغ- لعبارات تحمل دلالات تمييز عنصري.

وأوضح رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ألكسندر تشيفرين في وقت سابق أنه سيتم إبلاغ الحكام بضرورة التحلي بالشجاعة، وإيقاف المباريات عندما يتعرض أي لاعب لإهانة عنصرية.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

دشن فريق إنتر ميلان حملة لمناهضة العنصرية عبر مقطع فيديو نشر الجمعة يحث فيه قائد الفريق ماورو إيكاردي ولاعبون سابقون هم لويس فيغو وخافيير زانيتي وصمويل إيتو المشجعين على عدم إصدار أصوات تعتبر على نطاق واسع إهانة عنصرية.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة