"بي إن": عربسات تحتضن القراصنة وترعى مؤتمرا لمحاربتهم

Soccer Football - Champions League - Basel vs Manchester City - St. Jakob-Park, Basel, Switzerland - February 13, 2018. A reporter holds a microphone of Bein Sports tv channel. REUTERS/Denis Balibouse
قنوات "بي إن" طلبت مرارا من عربسات وقف بث القنوات المقرصنة دون جدوى (رويترز)

أدانت مجموعة قنوات "بي إن" الإعلامية رعاية مؤسسة عربسات مؤتمر مكافحة القرصنة الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المقرر انعقاده اليوم في دبي، وذلك بعدما سهلت المؤسسة البث عبر أقمارها الصناعية لشبكة القرصنة التي تحمل اسم "بي أوت كيو"، ومقرها في السعودية.

ويقوم قراصنة "بي أوت كيو" منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي ببيع اشتراكات لقنوات فضائية تبث منافسات رياضية عالمية مسروقة من قنوات "بي إن" ومؤسسات تلفزيونية أخرى، كما تتوفر أجهزة الاستقبال الخاصة بـ"بي أوت كيو" علنا عبر موزعين معتمدين في أنحاء السعودية وبلدان أخرى.

كما وزع قراصنة "بي أوت كيو" تطبيقا غير قانوني للبث عبر الإنترنت يتيح متابعة مئات القنوات المقرصنة والمسروقة من مختلف أنحاء العالم.

وطلبت "بي إن" في عدة مناسبات من "عربسات" إيقاف بث قنوات "بي أوت كيو"، لكنها رفضت واكتفت بنفي علاقتها بالموضوع.

وبرعايتها مؤتمر محاربة القرصنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم "عربسات" نفسها كفاعل مسؤول ملتزم بمكافحة القرصنة، إلا أنها في الوقت ذاته ترفض وضع حد نهائي لهذا التعدي والقرصنة، مما يلحق ضررا كبيرا بكل مؤسسات البث ومالكي الحقوق في المنطقة.

ودعت مجموعة "بي إن" عربسات إلى الكف عن السماح لـ"بي أوت كيو" باستعمال تجهيزاتها والبث عبر أقمارها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في حين ألغت الإمارات الحجب المفروض على قنوات بي إن سبورت الرياضية القطرية نزولا عند رغبة الجمهور من الأجانب المقيمين على أراضيها، لجأت قناة بي أوت كيو (beoutQ) السعودية إلى خيار آخر هو القرصنة.

Published On 31/8/2017
بيع الوهم للجمهور السعودي بعد قرصنة "بي أن"

أعلنت مجموعة “بي إن سبورتس” الإعلامية القطرية عن تجديد حقوق بث مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي لكرة القدم حصريًا ولأربع سنوات إضافية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

Published On 20/7/2017
البطولات الأوروبية مستمرة على "بي إن" حتى 2021
المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة