تعليق تكنولوجيا خط المرمى بفرنسا

قررت الرابطة الفرنسية لكرة القدم الخميس تعليق تكنولوجيا خط المرمى بشكل فوري بعد سلسلة من الأخطاء التي شابت استخدامها، بحسب ما أعلن المدير العام لرابطة دوري كرة القدم ديدييه كييو. 

ويشمل القرار كل المباريات التي تقام بإشراف الرابطة، وأبرزها دوري الدرجة الأولى وكأس الرابطة، ويأتي غداة حصول خطأين الأربعاء في مباريات الدور ربع النهائي لكأس الرابطة. 

وقال كييو "لسوء الحظ شهدنا الليلة الماضية خطأين خطيرين في نظام تكنولوجيا خط المرمى، الأول في مباراة أميان وباريس سان جيرمان، فلم ينذر النظام حكم المباراة عبر الساعة التي يحملها في يده وجاء احتساب الهدف عبر الاستعانة بالفيديو، والثاني في مباراة أنجيه ومونبيلييه حين أنذر النظام حكم المباراة عن طريق الخطأ عبر الساعة". 

وتابع "أن هذين الخطأين غير مقبولين، خاصة أنهما حصلا مباشرة بعدما أبلغنا "غول كونترول" (الشركة التي تؤمن خدمة هذه التكنولوجيا)"، مشيرا إلى أن النظام بحالته الحالية "غير موثوق به". 

وحذرت الرابطة الشركة الشهر الماضي من إمكان فسخ عقدها مع بطولة الدوري في حال ظهور أخطاء إضافية. 

وستختبر فرنسا أيضا تقنية حكم الفيديو المساعد بدءا من الدور ربع النهائي لكأس الرابطة، على سبيل الاختبار قبل اعتماده في الدوري الموسم المقبل. ولقيت هذه التقنية التي تختبرها دول عدة مشاكل وانتقادات أيضا، علما أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يأمل في استخدامها رسميا في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أكد رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري ماسيمو بوساكا أنه يريد تقصير مدة توقف اللعب والحد من الخلل جراء الاستعانة بتقنية الفيديو في التحكيم.

دخلت ركلة الجزاء التي سجلها المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الجمعة لصالح فريقه بايرن ميونيخ في مرمى باير ليفركوزن (3-1)، تاريخ بطولة ألمانيا لكرة القدم، إذ سجلت أول ركلة جزاء بعد اللجوء إلى تقنية مساعدة التحكيم بالفيديو، في خطوة لقيت نجاحا وإشادة.

المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة