رونالدو يحث الخطى لتجنب السجن

سارع كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد إلى دفع ستة ملايين يورو لمصلحة الضرائب الإسبانية حتى يتفادى تحويل قضيته إلى المدعي العام.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن رونالدو لم يتلق حتى الآن بلاغا رسميًا من مصلحة الضرائب تتهمه فيه بالتهرب، إلا أنه قرر دفع ستة ملايين يورو من أصل 16 مليونا تطالبه بها.

واعتبرت مصلحة الضرائب الإسبانية أن رونالدو متهرب من الضرائب بسبب عدم كشفه بشكل كامل عن عائداته من حقوق تسويق صورته ما بين عامي 2011 و2014، حيث لم يدفع سوى 20% من المبلغ المطلوب سداده، مستفيدا من قانون "بيكهام" الذي يخفض نسبة الضرائب للاعبين الأجانب، إلا أن هذا القانون تم إلغاؤه عام 2014.

ولم يتم تحديد ما إن كانت التهمة مخالفة إدارية أم جريمة.

وفي حال كونها مخالفة يضطر الدون إلى دفع ثمانية ملايين يورو، أما إذا كانت جريمة ضريبية فسيكون مطالبا بدفع المبلغ المالي، بالإضافة إلى عقوبة السجن.

وأشارت الصحيفة إلى أن العقوبة في هذه الحال قد تتراوح بين السجن 15 شهرا وخمسة أعوام.

وسبق أن ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية عام 2014 أن رونالدو متهم بالتهرب من الضرائب بمبلغ 85 مليون يورو، وهو ما نفاه اللاعب وقتها في بيان رسمي.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

شنت صحيفة “موندو ديبورتيفو” المقربة من نادي برشلونة الإسباني هجوما كبيرا على كريستيانو رونالدو نجم النادي الغريم ريال مدريد بسبب قضايا التهرب الضريبي.

دافع ريال مدريد عن نجمه كريستيانو رونالدو، مؤكدا أن سلوكه “مثالي”، وذلك ردا على تسريبات صحافية عرفت باسم “فوتبول ليكس”، يُتهم فيها بالتهرب من دفع الضرائب. وطالب “الملكي” في بيان أمس “بالاحترام الأقصى للاعب مثل رونالدو الذي تميز بسلوكه المثالي خلال الفترة التي أمضاها مع نادينا”.

يستطيع محبو الأرجنتيني ليونيل ميسي مناقشة ما إذا كان نجمهم أفضل لاعب في العالم ويستحق الجائزة أكثر من البرتغالي كريستيانو رونالدو، لكنهم بالتأكيد سيُقرون بأن “الدون” أغنى لاعب كرة قدم في العالم.

مبالغ خيالية تلك التي يتقاضها لاعبو ومدربو كرة القدم، سواء من الرواتب والبنود الجزائية في عقودهم أو من الإعلانات والمناسبات التي يشاركون فيها. كتاب “الأعمال القذرة في كرة القدم” الذي نشر بألمانيا كشف تسريبات عن الملايين التي تنفق في اللعبة الشعبية الأولى في العالم.

المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة