شغب الملاعب بالمغرب يوحد جمهوري الرجاء والوداد

كرس كمال حياته لمحاربة آفة الشغب
كمال المالكي كرّس حياته لمحاربة آفة الشغب ولكن بعدما فقد رجله إثر أعمال شغب وفوضى بعد إحدى المباريات (الجزيرة نت)

بنبرة اختلط فيها الحزن والأسى والدموع، قال مشجع نادي الوداد البيضاوي كمال المالكي، الملقب بـ"الودادي"، إنه لم يكن يدري أن انتقاله إلى مدينة أكادير جنوبي المغرب لتشجيع فريقه عام 2015 سينتهي بقصة مؤلمة ورِجل مبتورة على أثر أعمال شغب وفوضى اندلعت بعد المباراة.

ووجه كمال، الذي كرس حياته بعد هذا الحادث لمحاربة آفة الشغب، رسالة مؤثرة لعشرات التلاميذ القاصرين في إطار حملة توعية نظمتها جمعيات أنصار الوداد والرجاء، الناديين العريقين بمدينة الدار البيضاء، مساء الخميس الماضي بإعدادية المختار السوسي بحي مبروكة.

وقال الشاب المكلوم الذي أضحى يعيش إعاقة دائمة "كفانا شغبا.. نريد فرجة ومتعة دون مآس وأحزان". وهي الرسالة ذاتها التي حملها المشجع الرجاوي إسماعيل أبو القدح، أحد ضحايا الشغب، الذي لم يعد يقوى على السير بشكل طبيعي بعد إصابته في رجله اليسرى.

وحتى لا تتكرر مأساة كمال وغيره من ضحايا أحداث الشغب التي شهدتها بعض ملاعب كرة القدم المغربية، وأسفرت عن قتلى ومصابين واعتقال عشرات المشجعين، التأم أنصار ناديي الرجاء والوداد لمواجهة ظاهرة شغب الملاعب من خلال حملات توعية داخل المؤسسات التعليمية تتم الاستعانة فيها بخبرة وشهرة لاعبين دوليين وضحايا أعمال شغب، وفقا لرئيس جمعية العش الأخضر أنس جعفري.

كمال الودادي (أقصى يسار الصورة) يحكي عن تجربته وإلى جانبه أنس جعفري رئيس جمعية العش الأخضر ويليه اللاعب الدولي أرمومن (الجزيرة)كمال الودادي (أقصى يسار الصورة) يحكي عن تجربته وإلى جانبه أنس جعفري رئيس جمعية العش الأخضر ويليه اللاعب الدولي أرمومن (الجزيرة)

توعية بمخاطر الشغب
وأوضح جعفري في حديث للجزيرة نت أن غالبية المشجعين الذين ثبت تورطهم في الشغب هم قاصرون، لذلك تم استهداف شريحة من التلاميذ للمساهمة في الرفع من منسوب الوعي لديهم بثقافة نبذ العنف، وتوعيتهم بخطورة الشغب الذي يحصد العديد من الأرواح، وتفادي أي احتكاكات بين الجماهير، لأن "كرة القدم في النهاية لعبة تعتمد على الفرجة وتنبذ جميع أنواع العنف"، وفق تعبيره.

أما رئيس جمعية وداد الأمة (أنصار نادي الوداد البيضاوي) خالد القندوسي فأشار إلى أن هذه المبادرة تستهدف التلاميذ في مرحلة أولى وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ في مرحلة لاحقة. وأضاف أن حملات التوعية متواصلة بالتزامن مع أول مباراة سيحتضنها يوم الاثنين المقبل ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، الذي سيفتح أبوابه في وجه الجمهور بعد سنة من إغلاقه.

وفي إطار انخراطه في هذه المبادرة، قال اللاعب السابق لناديي الوداد والرجاء محمد أرمومن إن رسالته للمشجعين القاصرين بالأخص هي التحلي بالروح الرياضية وتفادي إحداث الشغب بكافة أشكاله لأنه يؤدي فقط إلى كوارث وضحايا.

وأضاف زميله لاعب نادي الوداد إبراهيم النقاش أن "كرة القدم تقوم على منطق الربح والخسارة، وأن الشغب لن يغير من نتيجة المباريات". وقال "إن الشغب يسيء إلى الكرة المغربية، وتكون له تداعيات على الأندية، حيث يتم توقيف ملاعبها وإجراء لقاءاتها خارج قواعدها ودون جمهورها".

أما اللاعب السابق لنادي الرجاء الدكتور بهلوي فدعا إلى تجنب الشغب والعنف من أجل" فرجة كروية آمنة، وحفاظا على السلامة الجسدية للمتفرجين، وصيانة للممتلكات".

‪الضغط النفسي الذي يحدثه الانتظار الطويل ورفع لافتات مسيئة وهتافات مستفزة يؤدي لتفجير الأوضاع‬ (الجزيرة)‪الضغط النفسي الذي يحدثه الانتظار الطويل ورفع لافتات مسيئة وهتافات مستفزة يؤدي لتفجير الأوضاع‬ (الجزيرة)

آليات للدمج

وألقى مشجعون، يتنقلون نهاية كل أسبوع نحو الملاعب من أجل متابعة فرقهم المفضلة، باللائمة على تدخل جهات متعددة في اندلاع أعمال الشغب. واعتبر شباب من الجمهور الرياضي حضروا فعاليات حملة التوعية أن ما يفجر الأوضاع هو الضغط النفسي الذي يحدثه الانتظار الطويل، سواء على المتفرجين أو على رجال الأمن، وكذلك رفع اللافتات المسيئة والهتافات المستفزة.

ويرى متتبعون للمشهد الرياضي الوطني أن الأطفال والمراهقين يشكلون في الوقت الراهن الغالبية العظمى لجماهير الأندية الوطنية، رغم وضع السلطات المغربية قانونا يمنع على القاصرين (أقل من 16 عاما) دخول الملعب.

وأمام هذا المعطى، الذي أضحى من بديهيات هذا المشهد في ظل عزوف الكبار عن متابعة لقاءات الدوري المغربي، يرى المتتبعون أن دور جمعيات المشجعين بات ضروريا أكثر من أي وقت مضى في إيجاد آليات لدمج الجمهور وتربيته على المسؤولية تجاه نفسه والمحيط الرياضي الذي يحتضنه نهاية كل أسبوع.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اصطدام جماهير الجيش ورجال القوات المساعدة في مباراة الجديدي

طفت على سطح كرة القدم المغربية خلال السنوات الأخيرة ظاهرة الشغب التي باتت تنخر الجسد الكروي وتكرس حالات الانفلات التي تسيء إلى المشهد الرياضي وتحول دون تحقيق الانطلاق الرياضي المطلوب.

Published On 28/7/2016
ظاهرة شغب جماهير كرة القدم بالمغرب

قال وزير الداخلية المغربي محمد حصاد إن 17 مباراة كرة قدم في الموسم الحالي شهدت أحداث شغب جماهيري، وأكد إلقاء القبض على ستة آلاف شخص من مثيري الشغب بالملاعب.

Published On 12/7/2016
ملعب رادس بين الترجي والمريخ السوداني شهد أعمال عنف وتخريب

تصاعدت وتيرة الشغب والعنف في أوساط جماهير كرة القدم بتونس، خلال الأشهر الأخيرة، وأسفرت عن موجة غير مسبوقة لأعمال التخريب التي استهدفت المنشآت الرياضية مخلفة خسائر مادية وأضرارا فادحة بالتجهيزات.

Published On 5/7/2016
المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة