"الليغا".. كنز سياحي لإسبانيا

مباراة الكلاسيكو من أكثر الأحداث جذبا لعشاق الرياضة حول العالم (رويترز)
مباراة الكلاسيكو من أكثر الأحداث جذبا لعشاق الرياضة حول العالم (رويترز)

يمثل الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا" بنجومه العالميين وملاعبه الشهيرة، ما يشبه الكنز الكبير لحكومة البلاد التي تسعى لاستثماره وتوظيفه بشكل مثالي في القطاع السياحي.

ويعتبر الدوري الإسباني عامل جذب سياحي قوي لإسبانيا لما يضم من نجوم على غرار لاعبي ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة، ولاعبي برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأورغوياني لويس سواريز.

وبدأت الخطط الإسبانية لتوظيف الرياضة كعامل جذب سياحي مبكرا العام الجاري، حيث قدمت إسبانيا إنجازاتها الرياضية كأحد أهم العوامل السياحية في البلاد خلال النسخة الـ37 من معرض "فيتور" السياحي الدولي الذي احتضنته العاصمة مدريد بين 18 و22 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتنتهج السلطات خطة وضعها برنامج "ماركا إسبانيا" وهو برنامج لترويج صورة إسبانيا في الخارج أطلقه الحزب الشعبي المحافظ منذ قدوم زعيمه رئيس الحكومة ماريانو راخوي إلى سدة الحكم عام 2011.

وقال وزير العدل الإسباني رافاييل كاتالا إن بلاده تعتمد على مشاهير الرياضيين والمنشآت الرياضية الكبيرة وأهم الأحداث الرياضية لدعم جاذبية إسبانيا للسياح.

وأكد أن التجربة الإسبانية في ربط الرياضة كعامل جذب سياحي عززت علاقة البلاد بآسيا وبلدان الشرق الأوسط، وجعلته أكثر تقاربا مع العالم العربي والإسلامي.

المنشآت الرياضية تعتبر أحد المزارات السياحية الهامة في إسبانيا (رويترز)

وتطمح إسبانيا في استثمار الرياضة وتحقيق أرقام قياسية جديدة في عدد السياح الذين بلغ عددهم العام الماضي نحو 75 مليون سائح.

وأكد الخبير في مجال السياحة الرياضية ألبيرتو كانو للأناضول أن مثلث القمة في كرة القدم الإسبانية (ريال مدريد، برشلونة، أتليتكو مدريد) يساهم بقوة في جذب مزيد من السياح للبلاد، وأشار إلى أن مباريات كرة القدم وخاصة "الكلاسيكو" بين ريال مدريد وبرشلونة من أكثر الأحداث جذبا لعشاق الرياضة حول العالم.

وقال إن غالبية السياح الذين يقصدون إسبانيا يزورون على الأقل معلما رياضيا في البلاد، وفي الغالب يكون ملعب كرة قدم أو حلبة مصارعة ثيران.

بدورها، أكدت خبيرة السياحة مايتي أولموس أن الرياضيين المتميزين يشكلون عامل فخر وجذب سياحي كبير، واعتبرت أن المنشآت الرياضية جزء من ملامح إسبانيا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بعد إعلان مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية قائمة اللاعبين الثلاثين الذين يتنافسون على الجائزة الذهبية التي تمنحها المجلة إلى أفضل لاعب في العالم لعام 2016، يظهر أن لاعبي الدوري الإسباني يسيطرون على القائمة، وأن المراكز الأولى ستكون من نصيبهم.

ألحق إشبيلية الهزيمة الأولى بالريال بعدما قلب تأخره بهدف نظيف لفوز 2-1 في الوقت القاتل، بالمرحلة الـ18 من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم. وشهدت أيضا هذه الجولة فوز سيلتا فيغو على ديبورتيفو ألافيس 1-صفر وفالنسيا على إسبانيول 2- 1 وإيبار على سبورتينغ خيخون 3- 2 بينما تعادل غرناطة مع أوساسونا بهدف.

المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة