مطالبات ألمانية بعقوبات على روسيا بسبب المنشطات

توماس ديميزير: التقرير الثاني للجنة التحقيق كشف عن تلاعب واسع بالرقابة الحكومية على المنشطات في روسيا (الجزيرة)
توماس ديميزير: التقرير الثاني للجنة التحقيق كشف عن تلاعب واسع بالرقابة الحكومية على المنشطات في روسيا (الجزيرة)
خالد شمت-برلين

كشفت دير شبيغل الألمانية عن مطالبة حكومة المستشارة أنجيلا ميركل لرئيس اللجنة الأوليمبية الدولية توماس باخ باتخاذ عقوبات مشددة تجاه روسيا، بعد تأكيد التقرير الثاني للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) تفشي تعاطي المنشطات بين الرياضيين الروس على نطاق واسع برعاية الدولة.

وأشارت المجلة بعددها الصادر السبت إلى وجود حالة من الاستياء الشديد بين المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين الألمان بشأن طريقة تعامل باخ (ذي الجنسية الألمانية) مع فضيحة المنشطات الروسية.

ونقلت عن داغمار فرايتاغ رئيسة لجنة الرياضة بالبرلمان الألماني (بوندستاغ) انتقادها الشديد لرئيس اللجنة الأولمبية الدولية، معتبرة أنه تعامل بشكل رخو ومتردد أكثر من اللازم مع روسيا بمشكلة المنشطات.

وعبرت فرايتاغ -المنتمية للحزب الاشتراكي الديمقراطي المشارك بالحكومة الحالية- عن تأييدها للدعوات لسحب تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2018 من روسيا .

تلاعب واسع
وكان ريشارد ماكلارين رئيس لجنة التحقيقات المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) قد أشار بالتقرير الثاني للجنة الصادر قبل أيام إلى أن هناك تلاعبا واسعا بالاختبارات الحكومية الروسية للكشف عن المنشطات بين الرياضيين الروس.

وأكد رئيس وادا بالتقرير أن أكثر من ألف رياضي روسي تعاطوا المنشطات بين عامي 2011 و2015 مستفيدين من السياسة الحكومية التي ساعدت على هذا.

ونقلت دير شبيغل عن وزير الداخلية والرياضة توماس ديميزير قوله إن التقرير الثاني للجنة التحقيق الخاصة -حول تعاطي الرياضيين الروس للمنشطات في ثلاثة منافسة رياضية بدورة الألعاب الأولمبية في سوتشي– كشف عن تلاعب واسع ومفزع أكثر مما كان متوقعا بالرقابة الحكومية على المنشطات في روسيا.

واعتبر ديميزير أن هذا الكشف يستوجب إجراءات أكثر وضوحا وحسما تجاه موسكو، ويفرض على اللجنة الأولمبية الدولية إيضاح كيف ستحسن مكافحتها لتعاطي المنشطات.

ونسبت المجلة لفرانك شتيفل ممثل الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم الذي تترأسه ميركل بلجنة الرياضة بالبرلمان مطالبته للجنة الأولمبية الدولية بـ"المضي بكل قسوة بمعاقبة روسيا حتى لا تتحول المنظمة الأولمبية لحفار قبور للرياضة العالمية".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مددت اللجنة الأولمبية الدولية العقوبات التي فرضتها على روسيا في يوليو/تموز عقب نشر تقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين، الذي أظهر وجود نظام لتناول المنشطات في روسيا بشكل واسع النطاق وبرعاية الدولة.

كافأت اللجنة الأولمبية الدولية فيتالي ستيبانوف -الذي كان خلف الكشف عن فضيحة التناول المنظم للمنشطات في بلاده روسيا- بتعيينه مستشارا لها في قضايا المنشطات؛ بينما قدمت المساعدة التدريبية لزوجته يوليا بحسب ما أكد الاثنين متحدث باسم المنظمة الدولية.

طالب مدرب منتخب ألمانيا في رياضة رفع الأثقال أوليفر كاروزو باستبعاد سبع دول على الأقل -ينتمي معظمها إلى الاتحاد السوفياتي السابق- بسبب اعتمادها أنظمة ممنهجة للمنشطات، على حد زعمه.

المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة