مورينيو: إنجلترا لم تفعل ما يكفي لحماية روني

روني اعتذر عن الصور التي التقطت له وهو سكران (الأوروبية)
روني اعتذر عن الصور التي التقطت له وهو سكران (الأوروبية)
اعتبر مدرب مانشستر يونايتد  جوزيه مورينيو أن إنجلترا لم تفعل ما يكفي لحماية قائد منتخبها الأول لكرة القدم واين روني الذي ظهر في صور مخمورا خلال وجوده مع منتخب بلاده الأسبوع الماضي.

واعتذر روني الأربعاء الماضي رسميا عن الصور التي التقطت له وهو سكران، بعد فوز إنجلترا على أسكتلندا على ملعب "ويمبلي" اللندني في تصفيات كأس العالم.

وقال مورينيو في تصريحات إعلامية "الأمر الوحيد الذي أقوله إن اللاعب انضم للمنتخب الوطني وهو ينتمي إلى المنتخب الوطني. تعلمت منذ الصغر أنه إذا أعارني شخص ما شيئا ما فلا بد لي من المحافظة عليه بصورة أفضل من الأشياء المملوكة لي".

وأضاف مورينيو "إذا أعارك صديقك قلما فعليك أن تهتم بالقلم كما لو كان قلمك بالفعل، ولذا فأنا أعتقد أنني إذا أصبحت مدربا لأحد المنتخبات فسأحاول فعل ذلك".

وانبرى عدد من المدربين الآخرين في الدوري الإنجليزي الممتاز للدفاع عن روني أيضا، مثل مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا ومدرب ليفربول يورغن كلوب، وقالوا إن رد الفعل على الصور كان زائدا عن الحد ومبالغا فيه.

وأردف مورينيو "أنا لا أقول إنني سأكون مدربا ناجحا، كما أنني لا أعني أي انتقاد لمدرب إنجلترا المؤقت غاريث ساوثغيت أو أي شخص آخر".

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز، وسيستضيف أرسنال اللندني صاحب المركز الرابع في وقت لاحق من اليوم السبت.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حين التحق واين روني بمنتخب إنجلترا لأول مرة في فبراير/شباط 2003 لم يكن يتخيل أن تلاحقه صافرات الاستهجان خلال مباراة منتخب بلاده أمس السبت أمام مالطة بتصفيات أوروبا المؤهلة إلى كأس العالم التي ستقام بروسيا 2018.

أكد المدرب المؤقت للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم غاريث ساوثغيت أن القائد واين روني يبقى صاحب تأثير هائل في صفوف الفريق، رغم استبعاده من التشكيلة الأساسية على مستوى ناديه مانشستر يونايتد والمنتخب.

أعلن المدرب المؤقت لمنتخب إنجلترا غاريث ساوثغيت أن واين روني سيعود لحمل شارة قيادة الفريق خلال المباراة أمام أسكتلندا غدا الجمعة ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

المزيد من قضايا رياضية
الأكثر قراءة