تأهل موراي ونادال بالأولمبياد وخروج فيرير وسيرينا

موراي يسعى للحفاظ على لقبه الأولمبي الذي أحرزه في دورة لندن 2012 (غيتي)
موراي يسعى للحفاظ على لقبه الأولمبي الذي أحرزه في دورة لندن 2012 (غيتي)

حقق البريطاني أندي موراي فوزا سهلا على الأرجنتيني خوان موناكو، ليعبر إلى الدور الثالث في منافسات فردي الرجال للتنس بأولمبياد ريو دي جانيرو الثلاثاء، بينما خرج الإسباني ديفيد فيرير المصنف 12 عالميا والأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى عالميا.

وتفوق موراي -الذي فاز بذهبية الفردي في أولمبياد لندن– على موناكو (6-3) و(6-1) في أكثر من ساعة بقليل، وسيواجه في الدور المقبل الفرنسي بنوا بير أو الإيطالي فابيو فونيني.

وبات موراي أبرز المرشحين للفوز بالذهبية بعد خروج الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا في الدور الأول. وقال موراي بعد فوزه "لعبت بصورة جيدة للغاية.. لعبت على نحو جيد من الخط الخلفي ولم أرتكب أخطاء سهلة عديدة. لقد كانت مباراة جيدة".

وتقدم الإسباني رافاييل نادال إلى الدور الثالث بعد فوزه على الإيطالي أندرياس سيبي (6-3) و(6-3).

وأطاح الروسي يفغيني دونسكوي في وقت سابق بالإسباني ديفيد فيرير في ثلاث مجموعات (6-3) و(7-6) و(7-5).

وفي منافسات السيدات، خرجت الأميركية سيرينا ويليامز عقب هزيمتها أمام الأوكرانية إلينا زفيتولينا بنتيجة (6-4) و(6-3)، لتفقد المصنفة أولى عالميا بذلك لقبها الأولمبي الذي حققته قبل أربع سنوات في لندن. 

 تأهلت الأميركية ماديسون كيز -المصنفة تاسعة عالميا- إلى دور الثمانية بتغلبها على الإسبانية كارلا سواريز نافارو (6-3) و(3-6) و(6-3).

وخرجت الإسبانية غاربين موغوروزا بطلة فرنسا المفتوحة من الدور الثالث لمنافسات السيدات، بعد هزيمتها أمام مونيكا بويغ لاعبة بورتو ريكو (6-1) و(6-1).

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

سيكون "الكبار"، الصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني أندي موراي -حامل اللقب- والإسباني رافايل نادال والأميركية سيرينا وليامز، من المتواجدين في مسابقة التنس خلال أولمبياد ريو 2016، لكن هناك تساؤلات متزايدة حول مكانة هذه اللعبة في الألعاب التي تقام كل أربعة أعوام.

فجّر الأرجنتيني خوان دل بوترو مفاجأة من العيار الثقيل، وأطاح بالنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا من الدور الأول في منافسات فردي الرجال للتنس في أولمبياد ريو دي جانيرو، بعد أن تغلب عليه بمجموعتين متتاليتين.

أعرب لاعب التنس الإسباني رافايل نادال عن استيائه من لوحة إلكترونية بأحد ملاعب المتنزه الأولمبي، تسببت في مضايقته وأعاقت رؤيته للكرة خلال بعض اللحظات في مباراته الأولى أمس الأحد.

المزيد من ألعاب أولمبية
الأكثر قراءة