الحر الشديد يُوقف مباريات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس 3 ساعات ولاعب يفقد أعصابه

تسبّب الحر الشديد في تعليق المباريات بالملاعب المفتوحة وأجبرت الجماهير على الاختباء تحت الظل في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس اليوم الثلاثاء، قبل استئناف المباريات في وقت متأخر من الظهيرة بينما خاض اللاعبون اختبارا مبكرا للقدرة على التحمل في اليوم الثاني للمنافسات في ملبورن بارك.

وفعّل المنظمون إجراءات التعامل مع درجات الحرارة القصوى خلال 3 ساعات باليوم مع وصولها إلى 36 درجة مئوية، وهبوب الرياح الساخنة حول الملاعب على نحو تسبب في تعطل مباريات البطولة الكبرى بالملاعب المفتوحة.

وتجاوز المقياس الحراري للبطولة، الذي يقيس درجات الحرارة تحت الشمس وفي الظل والرطوبة، أعلى قراءة له وهي 5.0، لتتوقف 10 مباريات في الملاعب المفتوحة بالبطولة الكبرى.

واستمر اللعب تحت أسقف الملاعب الرئيسة المغطاة، ورغم ذلك عانى آندي موراي -المصنف الأول على العالم سابقا- من الطقس في مواجهة الإيطالي ماتيو بريتيني بملعب رود ليفر.

وقالت الفرنسية كارولين جارسيا، التي تغلبت على الكندية كاثرين سيبوف 6-3 و6-صفر في الملعب الرئيسي قبل مباراة موراي، إنها لم تتأثر بشدة في وقت سابق.

وأضافت جارسيا "أعترف بأن الأجواء في ملعب رود ليفر كانت جيدة، بالتأكيد كانت دافئة. كان من الجيد أن تكون قادرا على المشي في الظل قليلان حدث ذلك عندما كنت قادرة على الإرسال لكني لم أشعر بذلك، (لقد كان) طقسا دافئا".

وتابعت "لا أعرف هل يوجد في المدرجات بعض أجهزة التكييف لكني شعرت بالدفء، شعرت بأنني على ما يرام".

واستؤنفت المباريات بالملاعب المفتوحة في الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت غرينتش).

لاعب يفقد أعصابه بسبب الحر

ولم يرحب كل اللاعبين بتوقف المنافسات، إذ فقد اللاعب المحلي جوردان تومسون أعصابه في الملعب رقم 3 حين توقف اللعب، بينما كان يتأخر عن الأميركي جي.جي وولف 6-3 و1-3.

وقال تومسون المصنف 88 عالميا للحكم غاضبا "متى حدث هذا من قبل؟ كنت ألعب هنا حين كانت درجات الحرارة 45".

وكانت الحرارة تبلغ 30 درجة بالفعل عند بداية المباريات في الصباح، وبدت الكندية ليلى فرنانديز سعيدة بالتفوق على الفرنسية المخضرمة أليز كورنيه بمجموعتين متتاليتين في أول مواجهة بالملعب رقم 3.

وقالت فرنانديز للصحفيين "أعتقد أنني تحكمت في مشاعري جيدا، خاصة فيما يتعلق بالتعامل مع الحر، حاولت ألا أتأثر بشدة، لذا أنا سعيدة جدا بذلك".

والطقس الحار معتاد في بطولة أستراليا المفتوحة التي تقام وسط فصل الصيف بالبلاد، وعادة تتوقف المباريات ويتسبب ذلك في تكدس بالجدول.

وحسّن الاتحاد الأسترالي سياسة التعامل مع الحر الشديد في نهاية 2018 بعد شكاوى من لاعبين بشأن المخاوف الصحية والسلامة في الأنظمة السابقة.

ويبدأ الصربي نوفاك ديوكوفيتش سعيه لتمديد رقمه القياسي بالفوز في أستراليا 10 مرات في أجواء أكثر برودة في المساء عندما يلتقي مع الإسباني روبرتو كارباييس باينا.

المصدر : رويترز