ديوكوفيتش يدفع بأستراليا ثمن موقفه من التطعيم ونادال يرى أن العالم عانى بما يكفي من عدم اتباع اللوائح

Serbian tennis player Novak Djokovic stands at a booth of the Australian Border Force at the airport in Melbourne Serbian tennis player Novak Djokovic stands at a booth of the Australian Border Force at the airport in Melbourne, Australia, January 5, 2022. Picture taken January 5, 2022, in this photograph obtained January 6, 2022. via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY.
ديوكوفيتش يقف أمام حرس الحدود بمطار ملبورن بعد رفض دخوله لأستراليا (رويتيز)

سيقضي نوفاك ديوكوفيتش -المصنف الأول عالميا في تنس الرجال- 72 ساعة على الأقل في أحد فنادق ملبورن قبل عقد جلسة الاستماع التالية يوم الاثنين المقبل في معركته لإلغاء قرار منعه من دخول أستراليا.

وتم احتجاز اللاعب الصربي في غرفة بفندق للحجر الصحي بعد أن ألغت السلطات تأشيرته عقب وصوله إلى أستراليا في وقت متأخر مساء أمس الأربعاء.

وقال ديوكوفيتش قبل أيام إنه حصل على إعفاء طبي من لقاح فيروس كورونا مما يمكّنه من المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، لكن بيان سلطات الحدود الأسترالية ذكر بعد وصوله وتوقيفه أن "سلطات الحدود الأسترالية يمكنها التأكيد أن السيد ديوكوفيتش فشل في تقديم الأدلة المناسبة لتلبية متطلبات دخول أستراليا، وبالتالي تم إلغاء تأشيرة دخوله".

وتفرض أستراليا قيودا صارمة على الوافدين، وتفرض عليهم إثبات الحصول على التطعيم، وذلك ضمن إجراءاتها لمواجهة فيروس كورونا، وجاء استثناء ديوكوفيتش ومنحه إعفاء طبيا ليثير حالة من الجدل تجاه اللاعب الذي يصنف ضمن الرافضين للتطعيم.

جلسة استماع

وفي جلسة استماع عقدت اليوم الخميس، توصل ممثلون عن ديوكوفيتش ووزير الهجرة إلى اتفاق يقضي بعدم اتخاذ أي خطوة لترحيله قبل جلسة أخرى يوم الاثنين المقبل في محكمة اتحادية.

وستعقد جلسة الاستماع قبل أسبوع من انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة 2022، وهي بطولة يسعى ديوكوفيتش للفوز بلقبها للمرة العاشرة للانفراد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولات الكبرى (21 لقبا) على حساب غريميه السويسري رجيد فيدرر والإسباني رافايل نادال.

وبحسب نادال الذي تعافى مؤخرا من كورونا قبل أن يتم السماح له بالمشاركة في أستراليا، فإن ديوكوفيتش كان بمقدوره أن يسهل الوضع على نفسه عبر تلقي لقاح كورونا. وقال "من الطبيعي أن الناس هنا في أستراليا تشعر بإحباط شديد إزاء هذا الأمر لأنهم مروا بالكثير من حالات الإغلاق الصعبة، ولم يتمكن الكثير من الناس من العودة إلى البلاد".

وأضاف "الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو إنني أؤمن بما يقوله المتخصصون في مجال الدواء، وإذا قالوا إننا ينبغي علينا الحصول على اللقاح، فعلينا أن نتلقى اللقاح. لقد عانيت من كورونا، حصلت على اللقاح مرتين، إذا قمت بذلك فلن يكون لديك مشكلة في اللعب هنا، العالم من وجهة نظري عانى بما يكفي لعدم اتّباع اللوائح".

وختم نادال بالقول "أعتقد أنه إذا رغب (ديوكوفيتش)، فإنه كان سيلعب هنا في أستراليا دون مشاكل، لقد اتخذ قراراته الخاصة، وكل شخص حر في اتخاذ قراراته الشخصية، لكن حينها سيكون هناك بعض العواقب".

المصدر : وكالات