بالفيديو.. مشجعة تهاجم نادال قبل طردها وشجار بين لاعبين ببطولة أستراليا للتنس

نادال يشير إلى المشجعة التي أهانته (غيتي)
نادال يشير إلى المشجعة التي أهانته (غيتي)

تعطلت لفترة قصيرة مسيرة رافايل نادال إلى الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس، حين أبعد المنظمون مشجعة مزعجة من ملعب رود ليفر لمقاطعة اللاعب الإسباني المصنف الثاني أثناء اللعب اليوم الخميس.

ولم تؤثر الواقعة في المباراة حيث ظهر نادال بأداء قوي وفاز 6-1 و6-4 و6-2 على الأميركي مايكل مموه الصاعد من التصفيات، ليحافظ على فرصه في التتويج بلقبه رقم 21 في البطولات الأربع الكبرى.

وكان نادال يستعد لضرب الإرسال في المجموعة الثانية عند تقدمه 5-4 حين تعرض لصيحات مزعجة من المدرجات، وطلب الحكم من مشجعة التزام الهدوء وعندما نظر نادال إلى المدرجات وجهت له إشارة غير لائقة بإصبعها.

وسأل نادال متعجبا "ماذا؟ أنا؟" ووقف مبتسما أمام المرأة.

وبعد وقت قصير بالشوط، عادت المشجعة لتقطع الملعب، وبعدها أخرجها مسؤولو الأمن.

نادال يشير بتعجب إلى نفسه بعد إشارة المرأة (رويترز)

وتحدث نادال عن الواقعة، في مقابلة بالملعب، ردا على إن كان يعرف هذه المشجعة، وقال "لا. وصدقا لا أريد أن أعرفها".

وأضاف مازحا "ربما تناولت الكثير من المشروبات الكحولية (الخمور) لكن الموقف كان غريبا وطريفا في نفس الوقت".

وتابع نادال "لا أعرف من وجه لي الإشارة بالإصبع، ولا أعرف السبب. لكنني مندهش وفي نفس الوقت اعتقدت أنها سيدة مسكينة وربما كانت في حالة سكر".

ولم يلعب نادال مع إسبانيا في كأس اتحاد اللاعبين المحترفين للفرق الأسبوع الماضي بسبب مشكلة في الظهر، وكان قد قال عقب الفوز بالدور الأول في ملبورن إنه لا يزال متأثرا بالإصابة.

لكن في أرض الملعب، لم يظهر نادال أي علامات على الإصابة أمام الأميركي المصنف 177 عالميا وتحت السقف المغلق لملعب رود ليفر، وسدد 40 ضربة ناجحة أمام عجز مموه.

شجار فونيني وكاروسو 
وفي مباراة أخرى، دخل فابيو فونيني وسلفاتوري كاروسو في شجار، ولم يفصلهما سوى مراقب الملعب بعد أول مواجهة إيطالية خالصة في منافسات فردي الرجال في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

وتنافس اللاعبان لأكثر من 4 ساعات في ملعب جون كين، قبل أن يفوز فونيني المصنف رقم 16 بنتيجة 4-6 و6-2 و2-6 و6-3 و7-6.

وتحولت المصافحة التقليدية عند الشبكة عقب المباراة إلى شجار، حيث أعتقد فونيني أن كاروسو كان محظوظا في بعض النقاط خلال المباراة، وهو الأمر الذي رفضه منافسه.

واستمر الشجار بين اللاعبين داخل الملعب حتى فصل المراقب بينهما.

المصافحة بين فونيني وكاروسو تحولت إلى شجار (رويترز)

وقال فونيني للصحفيين وهو يبتسم "نحن أصدقاء. أنت تعرفني.. مثل هذه الأشياء تحدث وتظل في الملعب. ليس لدي ما أقوله بشأن هذا السؤال بعد ذلك".

وأضاف في رده على سؤال آخر بشأن الواقعة "سعيد حقا لأنني أعتقد أنني لم أقدم أفضل ما لدي اليوم".

وتابع "سنحت لي عدة فرص أكثر منه في المجموعة الخامسة. لكن هذه الرياضة. كنت محظوظا أيضا. مثل هذه الأشياء تحدث في بعض الأحيان في الملعب".

وعندما تم الضغط عليه في السؤال للمرة الثالثة، ذبلت ابتسامة فونيني، ورد قائلا "هل تفهم ما أقوله أم لا؟ هل يمكنك من فضلك تغيير السؤال؟ السؤال التالي، شكرا".

ولم يحبذ كاروسو الإجابة عن السؤال ذاته أيضا، وقال "لكل آراؤه المختلفة عن الآخر. أعتقد أن مثل هذه الأشياء يجب أن تظل في غرفة خلع الملابس، وسأتحدث معه لأننا أصدقاء".

وهذا العام الثاني على التوالي الذي يشارك فيه فونيني في شجار بعد خوض مباراة طويلة في ملبورن بارك.

ومزق فونيني قميصه اعتراضا، وخصمت نقطة من رصيده بعدما رفض اللعب خلال مواجهة متوترة انتهت بالخسارة في الدور الرابع أمام تينيس ساندجرين. ووصف اللاعب الأميركي هذه المباراة بـ "الحرب".

وسيلعب فونيني (33 عاما) -الذي يجيد اللعب على الأراضي الرملية- في الدور الثالث مع الأسترالي المتألق أليكس دي مينو.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة