انتقادات حادة لإقامة بطولة العالم لكرة اليد بمصر رغم خطورة الموجة الثانية لجائحة كورونا

الاتحاد الدولي لكرة اليد أصرّ على إقامة البطولة في مصر (مواقع التواصل)
الاتحاد الدولي لكرة اليد أصرّ على إقامة البطولة في مصر (مواقع التواصل)

وجّه رئيس مجلس الإشراف بنادي إرلانجن الألماني لكرة اليد كارستن بيسيل انتقادات حادة لإقامة بطولة العالم لكرة اليد، المقررة في مصر خلال الشهر الجاري، رغم الموجة الثانية من جائحة كورونا، معربا عن خشيته من عواقب على اللاعبين.

وقال بيسيل في تصريحات لصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" (Süddeutsche Zeitung) الألمانية الصادرة اليوم الاثنين، "كنت أود أن تشهد رابطة الدوري الألماني لكرة اليد إجماعا على عدم المخاطرة بأي لاعب. كان يتعين على الجميع الانضمام لهذا الموقف حتى لا تكون هناك منافسة أو مشكلة محددة لأحد الأندية، لكننا لم نتمكن من فعل ذلك".

وذكر بيسيل أن المشكلة تكمن في تضارب المصالح بين المسؤولين بسبب المناصب في رابطة الدوري وفي الاتحاد الألماني لكرة اليد و"ربما قريبا أيضا في الاتحاد الدولي لكرة اليد".

ويستعد المنتخب الألماني حاليا لخوض بطولة العالم التي ستقام في مصر في الفترة من 13 إلى 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال بيسيل "الفقاعة المزعومة في القاهرة مزحة.. ينتابك شعور بأن المنظمين في مصر غير مهتمين بمفهوم حقيقي للنظافة، بل إنهم سيسمحون بدخول متفرجين، يا له من جنون".

وتضم القائمة المؤقتة لمدرب المنتخب الألماني ألفريد جيسلاسون لاعبين اثنين من إرلانجن، وهما أنطونيو ميتسنر وزباستيان فيرنهابر، كما يشارك من الفريق 3 لاعبين آخرين على الأقل مع منتخبات دول أخرى.

وقال بيسيل إنه أمر غير مسؤول و"جنون" إرسال لاعبين إلى مصر في الوقت الحالي، وأضاف "أرى أن أولئك المسؤولين عن ذلك عليهم أن يتحملوا أيضا المسؤولية على المستويين السياسي والقانوني، إذا وصل الأمر إلى كارثة".

وأشار إلى أنه بسبب إصابات كورونا في الفرق تعذّر إقامة العديد من مباريات الدوري الألماني كما كان مخططا لها.

ووجهت انتقادت عديدة للإصرار على إقامة البطولة رغم الخطورة البالغة للفيروس المتحور، ومن بين المنتقدين أحد المسؤولين عن التنظيم المحلي للبطولة أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

قرر الاتحاد الدولي لكرة اليد، باجتماع لجنته التنفيذية الجمعة بالعاصمة المصرية بالقاهرة، منح حق الاستضافة والتنظيم المشترك لبطولة كأس العالم رجال عام 2025 إلى كرواتيا والدانمارك والنرويج، كما قرر استضافة ألمانيا نسخة 2027.

بعد 14 عاما من استضافتها الناجحة لدورة الألعاب الآسيوية (آسياد 2006)، تتطلع العاصمة القطرية الدوحة لنيل فرصة جديدة لتقديم استضافة مبهرة للألعاب الآسيوية في نسخة 2030، التي تتنافس عليها مع الرياض.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة