نجوم المصارعة قبل الشهرة.. سينا سائق تاكسي وكالاواي حانوتي ومحصل ديون

سينا (يسار) ومتعهد دفن الموتى من أشهر نجوم المصارعة الحرة بالعالم (مواقع التواصل)
سينا (يسار) ومتعهد دفن الموتى من أشهر نجوم المصارعة الحرة بالعالم (مواقع التواصل)

رغم أن نجوم المصارعة الحرة أصبحوا من المشاهير في الرياضة العالمية، ويبلغ الدخل السنوي لبعضهم عشرات الملايين من الدولارات، فإن بعضهم كان يعمل في وظائف بسيطة.

وذكرت صحيفة "صن" البريطانية أن بعض نجوم المصارعة كانوا يعملون في وظائف تتناسب مع أجسامهم الضخمة، وكان مارك كالاواي أفضل مصارع في العالم على الإطلاق -والمعروف باسم متعهد دفن الموتى (الحانوتي)- يعمل محصلا للديون، حيث كان يوكل بالذهاب إلى الشخص المدين في منزله لمطالبته، وكان ناجحا في عمله بسبب شكله وملامحه الفظة.

كما كان نجم المصارعة جون سينا -الذي تحول إلى التمثيل السينمائي في هوليود- يعمل في صالة للألعاب الرياضية، إلى جانب قيادته سيارة توصيل "ليموزين" لزيادة دخله، وقال عن نفسه إنه كان أسوأ سائق تاكسي في بوسطن الأميركية.

ورغم أن المصارع الأميركي دانيال برايان كان يعمل صرافا "كاشير" في ماكدونالدز، فإنه استغل قوته الجسدية كعامل أيضا، وساهم بأمواله التي ادخرها في دعم رياضة المصارعة في بداياتها.

وعملت المصارعتان نايك وبري بيلا قبل اتجاههن للمصارعة عام 2008 نادلتين في سلسلة مطاعم هوترز الشهيرة بالولايات المتحدة.

أما المصارعة الإيرلندية بيكي لينش -التي عرفت باسم ريبيكا كوين- فكانت تعمل مضيفة بشركة للطيران.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

في أبريل/نيسان الماضي، فقد داني هافوك زوجته الشابة بشكل مفاجئ، مما سبب له ألما شديدا، والآن وبعد رحيلها بنحو شهر ونصف الشهر فارق الحياة أيضا، لينضم إلى مجموعة مصارعين ماتوا مؤخرا في ظروف غريبة.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة