بسبب كورونا.. بطل العالم يستعد لأولمبياد طوكيو بحوض سباحة بلاستيكي

بيتي يمسك بالميدالية الذهبية بعد فوزه ببطولة العالم (رويترز)
بيتي يمسك بالميدالية الذهبية بعد فوزه ببطولة العالم (رويترز)

يتدرب البريطاني آدم بيتي بطل السباحة الأولمبي مؤقتا في حوض سباحة صغير في الحديقة الخلفية لمنزله.

وتقبل بيتي (25 عاما)، حامل الرقم القياسي العالمي في سباقي 50 و100 متر سباحة الصدر، بسعادة استعارة حوض سباحة مصنوع من مواد بلاستيكية طوله 5.7 متر فقط لاستخدامه في التدريب خلال إجراءات العزل العام بسبب جائحة فيروس كورونا.

واقتصرت تدريبات بطل العالم والأولمبياد على ممارسة التدريبات الرياضية في المرآب إذ يركض يوميا استعدادا للمشاركة في أولمبياد طوكيو التي تأجلت للعام المقبل، ونشر صورا لتدريباته بالحمام الصغير على حسابه الرسمي على تويتر.

وقال السباح البالغ طوله 1.91 متر ووزنه 86 كيلوجراما لصحيفة تايمز البريطانية يوم الجمعة "هذا ليس الشيء المفضل لي بالضبط".

ولم يتدرب بيتي، الذي من المقرر أن يصبح أبا في سبتمبر/ أيلول المقبل، بشكل طبيعي منذ غلق حوض سباحة جامعة لوفبرا قبل خمسة أسابيع.

وأضاف بيتي، الذي يمكنه السباحة في حوض به حبال ضد التيار "أمر مختلف تماما أن تكون في الماء. يمكنني التدريب على أسلوبي كما لو كنت في حوض كبير وأعمل على الطفو على سطح الماء والارتفاع عن الماء".

وأشار إلى أنه يتدرب في الحمام المتنقل لمدة ساعة يوميا على مدار أيام الأسبوع حتى العودة إلى حوض السباحة المعتاد.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة