كانت مجرد آمال وشائعات.. هوليفيلد يؤكد احتمال منازلة تايسون مجددا

أكد الملاكم الأميركي المعتزل إيفاندر هوليفيلد أن هناك مفاوضات لإجراء نزال مع مواطنه مايك تايسون، بعد إعلان الثنائي عودتهما من الاعتزال وخوض تدريبات استعدادا لخوض نزالات في الفترة المقبلة.

وكانت الآمال تجددت والشائعات كثرت في مشاهدة نزال ثالث بين الأسطورتين رغم أنهما تجاوزا الخمسين في عمرهما.

وأقر هوليفيلد (57 عاما) بأن المحادثات جارية لإجراء النزال بين البطلين السابقين للمرة الثالثة بعد لقاءين، انتهى الأول في 1996 لصالح هوليفيلد، وتوقف الثاني عام 1997 بعد حادثة العض الشهيرة التي كان بطلها تايسون.

وقال هوليفيلد إن "مقربين من تايسون دخلوا في محادثات مع مقربين مني، لم نتوصل بعد إلى اتفاق نهائي ولكننا في الطريق إليه، إذا اتفقنا فلا مشكلة إذا أجرينا نزالا آخر".

ورغم التزامن بين عودتهما فإن هوليفيلد أصر على أن العودتين لم تكونا "منسقتين".

وتابع "أريد مساعدة الأطفال من خلال جمعيتي التي تحمل اسمي، أريد العودة لأوجه رسالة إلى الأطفال وهي أنه إذا اعتنيت بجسدك في عمر صغير وابتعدت عن العادات السيئة فلن يخذلك جسدك عندما تتقدم في السن، وليس هناك أي شيء تحمل همه أو أن تحتاج أحدا لمساعدتك".

يذكر أن تايسون (53 عاما) أعلن قبل أيام أيضا التراجع عن الاعتزال، ونشر عبر مواقع التواصل جانبا من تحضيراته لاستئناف المنافسة عبر خوض نزالات لدعم أعمال خيرية.

ويشار إلى أن النزالين السابقين بين هوليفيلد وتايسون حققا إيرادات قدرت بأكثر من مئتي مليون دولار، وتسببت عضة تايسون في تعرضه لعقوبة سحب رخصته الرياضية مع تغريمه ثلاثة ملايين دولار.

لكن النزال المزمع إقامته هذه المرة سيكون من أجل الأعمال الخيرية وبعيدا عن الصراع الأزلي بينهما ولغة الملايين التي تتحكم بهذه الرياضة.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

قال إيدي هيرن مروج مباريات الملاكمة إنه قد يرغب في رؤية مايك تايسون بطل العالم السابق في الوزن الثقيل وهو يلاكم مرة أخرى لكنه أبدى تشككه في ما إذا كانت الرياضة سترحب بعودة الملاكم البالغ من العمر 53 عاما إلى الحلبة مجددا.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة