جوردان ورحلة الثراء الفاحش.. كيف تصبح مليارديرا دون الحاجة إلى راتبك؟

كتب مايكل جوردان اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ كرة السلة الأميركية والرياضة العالمية، وبات أسطورة يصعب تكرار إنجازاته الرياضية أو مجاراة نجاحاته الاقتصادية.
 
وأعاد إطلاق شبكة "نتفليكس" مؤخرا سلسلة وثائقية حول الأيام الأخيرة للاعب قبل اعتزاله عام 1998، الحديث عن مسيرة بدأت بعقد إعلاني بـ250 ألف دولار ووصلت إلى ثروة بنحو 1.9 مليار دولار.
 
ويعتبر جوردان أكثر الرياضيين دخلا على مر العصور، وصار اسمه من أنجح صفقات التسويق في التاريخ، وهو ما أوصله إلى قائمة أغنى 500 شخص في الولايات المتحدة وأثرى 1500 شخص في العالم.
 
وصنع جوردان الاستثناء ببناء ثروته بعيدا عن ميادين كرة السلة، فقد حصل على نحو 94 مليون دولار فقط خلال 16 عاما في الدوري الأميركي للمحترفين، وجنى نصف ذلك المبلغ تقريبا في آخر عامين له مع شيكاغو بولز (1996-1998).
 
ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، لم يدخل جوردان نادي المليارديرات إلا في العام 2014، وتبلغ ثروته اليوم نحو 1.9 مليار دولار بحسب مجلة "فوربس".
 
وضاعف اللاعب ثروته على مر السنوات بفضل تنويع استثماراته في مجالات متعددة والتوسع في أعماله بشكل مدروس، بفضل توجيهات فريق من المستشارين.
 
شراكة تاريخية
وتعتبر "نايكي" كلمة السر الأبرز في ثروة جوردان، فقد أثمرت الشراكة التي بدأت عام 1984 عن إحدى أبرز صفقات التمويل الرياضي في التاريخ. 
 
وبدأت علاقة جوردان وشركة نايكي بعقد بقيمة 250 ألف دولار، وتطورت لاحقا لتصل إلى إنشاء خط إنتاج خاص يسوّق العديد من المنتجات التي تحمل الصورة الشهيرة للاعب وهو يقفز نحو السلة.
 
وقال الرئيس التنفيذي السابق للشركة فيل نايت إن التعاقد مع جوردان كان أفضل قرار اتخذه على الإطلاق، كيف لا والأرقام تشير إلى أن أي شخص استثمر ألف دولار في أسهم الشركة في بداية تعاونها مع جوردان، ستصل ثروته اليوم إلى 84 مليون دولار.
 
وتوسع جوردان في استثماراته وأنشأ شركات أو استحوذ على أسهم في مؤسسات تعمل في مجالات مختلفة، مثل تنظيم الأحداث الرياضية والصناعات الغذائية والملابس، ودخل بقوة إلى عالم التكنولوجيا وامتلك استثمارات في التجارة الإلكترونية وفي شركات مختلفة لمطورين ومصممين بوادي السيليكون.
 
وكان أحد أبرز موارد مايكل جوردان المالية، حرصه على تسويق صورته بشكل قانوني، فقد كسب ملايين الدولارات من دعاوى قضائية ضد شركات استخدمت صورته بشكل غير قانوني، وتبرع في إحدى المناسبات بتعويضات حصل عليها بقيمة 23 مليون دولار لصالح عدد من المؤسسات الخيرية.
 
ويستمتع جوردان بثروته عبر مجموعة من المقتنيات الثمينة، من بينها قصر بمساحة 5000م2 في شيكاغو بلغت قيمته 29 مليون دولار، ويخت فاخر يبلغ طوله 47م وتقدر قيمته بنحو 80 مليون دولار، إضافة إلى طائرة خاصة وميدان خاص للعبة الغولف التي يحرص على ممارستها حاليا.
 
وصار اللاعب السابق بعد اعتزاله أحد أشهر مستهلكي السيجار الفاخر، واحتلت صورته واجهة أبرز مجلة متخصصة في هذا المجال.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

لا يختلف اثنان على أن الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو هما أنجح لاعبي كرة قدم في العقد الأخير، ومن بين الأفضل في تاريخ الساحرة المستديرة، ولكن عندما تصل الأمور إلى الثروة فإن أحدهما يتفوق بفارق كبير.

22/10/2019

دائما ما نتحدث عن رواتب نجوم كرة القدم، ونادرا ما نتطرق إلى دخل المدربين، لكن مجلة “فرانس فوتبول” كشفت أمس الثلاثاء عن أفضل 10 مدربين في العالم من حيث الراتب السنوي.

25/3/2020

في آخر يوم من موسم 2018 في الدوري الأميركي لكرة القدم، وبعد خسارة فريقه لوس أنجلوس غالاكسي أمام ضيفه هيوستن دينامو 2-3، خرج النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن طوره مهددا زملاءه بالقتل، ومتفاخرا بثروته، حسب أحد زملائه السابقين.

20/4/2020
المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة