بعد تأجيل أولمبياد طوكيو.. تخمة مسابقات رياضية في 2021

يتسبب قرار تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 لمدة عام في مزيد من التكدس بجدول المسابقات الرياضية العالمي الذي تضرر بالفعل بسبب وباء كورونا.

وبعد أسابيع من التكهنات والانتقادات المتزايدة بسبب تأخر الإعلان عن تأجيل الأولمبياد صدر القرار أمس الثلاثاء بنقل الألعاب الصيفية في طوكيو إلى 2021، في أول تأجيل بدورة الألعاب الأولمبية في تاريخها الحديث خلال 124 عاما.

وبدا أن بطولة العالم للسباحة 2021 المقررة بين 16 يوليو/تموز و1 أغسطس/آب المقبلين في فوكوكا بجنوب اليابان ستكون على رأس المتأثرين بالقرار.

وقال الاتحاد الدولي للسباحة في بيان "سنتعاون الآن عن كثب مع اللجنة المنظمة لبطولة العالم 2021 والاتحاد الياباني للسباحة والسلطات اليابانية من أجل إظهار مرونة في تحديد موعد للبطولة إذا كان هذا ضروريا بالتوافق مع اللجنة الأولمبية الدولية".

وبات في حكم المؤكد أيضا تأجيل بطولة العالم لألعاب القوى 2021، بعد أن قال منظمون إن المواعيد ستتغير للتوافق مع تعديل موعد الأولمبياد.

وكان من المفترض أن تقام البطولة في ولاية أوريغون الأميركية في الفترة من 6 أغسطس/آب المقبل وحتى 15 من الشهر ذاته.

وتأجلت اثنتان من أكبر بطولات كرة القدم إلى العام المقبل بالفعل بعد نقل بطولة أوروبا وكأس كوبا أميركا إلى العام المقبل، وستقام منافسات البطولتين بين 11 يونيو/حزيران و11 يوليو/تموز المقبلين.

وتسبب هذا في تأجيل خطط الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بشأن توسيع كأس العالم للأندية إلى أجل غير مسمى، كما تغير موعد بطولة أوروبا للسيدات 2021 في إنجلترا، دون تأكيد موعد جديد بسبب التعارض مع تأجيل بطولة الرجال التي ستقام في 12 دولة.

وقد يمتد التأثير أيضا إلى دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم 2021 والكأس الذهبية.

ويشمل التأثير مسابقات كبرى في رياضات أخرى، مثل بطولة العالم للملاكمة في نيودلهي، وبطولة أوروبا للهوكي في هولندا في أغسطس/آب، وبطولة أوروبا لكرة السلة في سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية واليابان الثلاثاء إرجاء دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة هذا العام في طوكيو بعد مطالب متزايدة بذلك من الرياضيين، في سابقة خارج زمن الحرب يرجح أن تسبب تداعيات اقتصادية هائلة بعد أعوام من التحضير.

24/3/2020

رغم عدم إقامة نسخ 1916 و1940 و1944 من الدورات الأولمبية بسبب الحرب العالمية الأولى والثانية، جاء قرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة في طوكيو اليوم الثلاثاء لتصبح هذه النسخة المرتقبة هي الأولى التي لا تقام في موعدها بوقت السلم.

24/3/2020

قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، “وافق” على تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) لمدة عام واحد، بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

24/3/2020
المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة