قتل 3 أشخاص ومثّل بجثة أحدهما.. بطل الألعاب القتالية المختلطة "الخطير" يواجه الإعدام

الشرطة لحظة قبضها على سيدريك بعد هروبه من حافلة السجن العام الماضي (مواقع التواصل)
الشرطة لحظة قبضها على سيدريك بعد هروبه من حافلة السجن العام الماضي (مواقع التواصل)

وجهت محكمة أميركية تهمة قتل رجل وسيدتين إلى بطل الألعاب القتالية المختلطة السابق الأميركي سيدريك ماركس الملقب بـ"الرجل العنكبوت".

وصنفت الشرطة في ولاية مينيسوتا الأميركية ماركس البالغ 45 عاما بأنه "خطير للغاية"، بعد هروبه بملابس السجن البرتقالية في فبراير/شباط العام الماضي من حافلة السجن، وأعيد القبض عليه بمساعدة كاميرات المراقبة، بعد مطاردة استمرت تسع ساعات.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن المقاتل المحترف السابق متهم بارتكاب عدة جرائم قتل، حيث تشتبه الشرطة في قيامه بقتل والدة طفله في 2009، مع التمثيل بجثتها حتى لا يتم التعرف على شخصيتها، حيث قلع أسنانها وقطع يديها لإخفاء البصمات.

كما وجهت لماركس تهمة قتل صديقته السابقة جينا سكوت (28 عاما) وصديقها مايكل سويرين (32 عاما) بمنزلهما في ولاية تكساس الأميركية، وذلك للانتقام من صديقته بعد نشوب مشاكل بينهما.

وتعود وقائع الجريمة إلى 3 يناير/كانون الثاني العام الماضي عندما قتلهما ونقل الجثتين على بعد 350 ميلا، حيث دفنهما في مقبرة جهزها لإخفاء جريمته بإحدى المناطق الريفية، لكن الشرطة نجحت في اكتشافها.

ورفض ماركس الاعتراف بجرائمه، فأرسلت المحكمة الأدلة المادية لتحليل واختبار الحمض النووي، ومن المنتظر أن يواجه عقوبة الإعدام.

واعتزل ماركس الألعاب القتالية المختلطة عام 2018، بعد أن سجل خلال مسيرته 31 انتصارا، منها 13 بالضربة القاضية، وكان يعد من أبرز وأشرس المقاتلين في الوزن المتوسط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تحولت حوادث السرقة والسطو المسلح على مشاهير الكرة وممتلكاتهم ظاهرة، وتعرض نجما آرسنال مسعود أوزيل وسعيد كولاسيناك لهجوم مسلح بالسكاكين بهدف السرقة الخميس الماضي، مما دفع اللاعبين إلى محاولة تحصين أنفسهم وعائلاتهم وممتلكاتهم الثمينة بشراء الغرف المحصنة وكلاب الحراسة وأحدث أجهزة الإنذار والمراقبة.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة