شاهد: من عضة تايسون إلى لعق دم وايلدر.. أغرب 4 مواقف في عالم الملاكمة

فيوري يلعق دم وايلدر (يمين) وأذن هوليفيلد المقطوعة (يسار) (وكالات)
فيوري يلعق دم وايلدر (يمين) وأذن هوليفيلد المقطوعة (يسار) (وكالات)

تحفل لعبة الملاكمة بالمواقف الصادمة والغريبة، والتي كان آخرها لعق تايسون فيوري دم منافسه ديونتاي وايلدر أثناء نزالهما على لقب العالم، ورغم غرابة هذا الموقف فإن هناك مواقف أغرب سنرصد أربعة منها.

وانتهى النزال بفوز فيوري وتتويجه بطلا للعالم في الوزن الثقيل للمرة الثانية على حساب وايلدر بالضربة القاضية الفنية في الجولة السابعة الشهر الماضي، بعد سلسلة من الضربات القوية التي أسقطت وايلدر ثلاث مرات على الأرض وجعلته ينزف دما.

وكان فيوري "الغريب الأطوار" قد صرح قبل النزال أن المقاتل يجب أن يتذوق الدم، قائلا "أريد أن أتذوقه" في إشارة لدم وايلدر، لكنه صدم الجميع عندما حول تصريحه إلى حقيقة على حلبة الملاكمة في مشهد غريب وجديد لم يحدث من قبل.

وذكّر لعق الدم بواقعة فريدة حدثت في واحدة من أكثر مواجهات الملاكمة وحشية عام 1997، عندما قضم مايك تايسون أذن منافسه إيفاندر هوليفيلد بأسنانه أثناء النزال، مما أحدث قطعا كبيرا في أذنه استلزم ثماني غرز جراحية.

تايسون لحظة قضم أذن هوليفيد (رويترز)

ووقعت على تايسون حزمة عقوبات منها تغريمه ثلاثة ملايين دولار، والإيقاف أكثر من عام بقليل.

وظلت علاقة تايسون مقطوعة مع هوليفيلد حتى اعتذر بشدة عن فعلته المشينة عام 2014، وقبِل الأخير اعتذاره.

وشهد نزال آخر لهوليفيلد حادثة غريبة جدا وقعت في 6 نوفمبر/تشرين الثاني 1993، فخلال مواجهته الملاكم ريديك بو في إحدى الساحات المفتوحة في لاس فيغاس الأميركية، هبط على الحلبة شخص "مهووس" يدعى جيمس ميلر بواسطة مظلة شراعية.

لحظة هبوط ميلر على حلبة الملاكمة (رويترز)

ونفى الرجل أن يكون قد تعمد الهبوط على الحلبة أثناء النزال، لكن تأكد كذبه عندما كرر الحيلة في مباراتين رياضيتين، قبل أن يتم حظره في نهاية المطاف من المملكة المتحدة بعد هبوطه فوق قصر باكنغهام عام 1994.

وألقي القبض على ميلر ومُنع من دخول بريطانيا مرة أخرى، قبل أن يتم الإبلاغ عن اختفائه بشكل مأساوي عام 2002 في ألاسكا، حيث عثروا على جثته عام 2003 وقالت الشرطة إن سبب الوفاة هو الانتحار.



ووقعت حادثة غريبة أخرى عام 1989 عندما غضبت والدة الملاكم البريطاني توني ويلسون من تعرضه لضربات متتالية، فاقتحمت الحلبة وأخذت تضرب منافسه ستيف مكارثي بكعب حذائها فوق رأسه، حتى نزف دما غزيرا فترك الحلبة ورفض استئناف النزال.

المصدر : صن

حول هذه القصة

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة