نزال مؤجل.. نور محمدوف يرفض 100 مليون دولار لمواجهة "الغبي" ماكغريغور

وضع المصارع الروسي حبيب نور محمدوف حدا لاحتمالات مواجهة الإيرلندي كونور ماكغريغور مجددا، وقال إنه يركز حاليا على نزاله المقبل ولن يصارع "ذلك الغبي" حتى ولو حصل على 100 مليون دولار.

ويستعد نور محمدوف لمواجهة توني فيرغوسون ضمن منافسات الفنون القتالية المختلطة في 18 أبريل/نيسان المقبل، وتحدثت تقارير عن مواجهة مرتقبة بين الفائز من هذا النزال وماكغريغور الذي فاز في الشهر الماضي على دونالد سيروني.

وتحدثت التقارير عن عرض سعودي بقيمة 100 مليون دولار لنور محمودف، على أن يكون منافسه ماكغريغور أو فلويد مايويذر.

غير أن المصارع الروسي رد في مؤتمر صحفي على تلك التقارير، وقال "لدي نزال مهم في 18 أبريل/نيسان المقبل، بدأت قبل أسابيع تحضيرات قوية لهذا الموعد، وأشعر حاليا أني في وضع جيد قبل 70 يوما من هذا النزال".

وأضاف"أتفاجأ حين يسألني الناس عن نزال جديد مع ماكغريغور، يبدو أنهم يرغبون في استمرار العرض الذي شاهدوه بعد المواجهة السابقة"، في إشارة إلى الاشتباكات التي اندلعت بين أعضاء الفريقين والتي تسببت في تعرض المصارعين لعقوبات.

وتابع "لقد شاهد الجميع ما حدث في النزال السابق، لقد تحكمت في المواجهة وقمت بكل ما أردت القيام به، لقد استسلم، كيف يمكن أن نتحدث عن إعادة النزال؟ ليس من المنطقي أن أواجه ذلك الغبي مجددا من أجل الحصول على 100 مليون دولار".

ووفقا لمواقع متخصصة، فإن فوز نور محمدوف على فيرغوسون لن يترك أمامه العديد من الفرص لخوض نزالات بعائد مادي كبير في المستقبل، وسيكون مجبرا على قبول عرض مواجهة ماكغريغور مجددا، لأن نزالهما سيحطم كل الأرقام بعد جني مداخيل قياسية في نزالهما السابق.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

حقق المصارع الإيرلندي كونور ماكغريغور عودة مظفرة إلى حلبة الفنون القتالية المختلطة بإسقاط منافسه الأميركي دونالد سيروني بعد 40 ثانية فقط من بداية النزال الذي جرى في لاس فيغاس الأميركية مساء السبت بالتوقيت المحلي.

رغم مرور أيام على نزال الداغستاني حبيب نورمحمدوف وفوزه على الإيرلندي كونور ماكغريغور والمحافظة على بطولة الوزن الخفيف للفنون القتالية المختلطة (يو أف سي) لا يزال ما حصل بعد انتهاء النزال الشغل الشاغل لعالم الرياضة.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة