أنفقت 12 مليار دولار.. اليابان لم تضع خطة بديلة لإنقاذ الأولمبياد من كورونا

قالت مسؤولة يابانية بارزة اليوم الجمعة إن طوكيو ليست لديها خطة بديلة لأولمبياد 2020 الصيفي -رغم مخاوف من تأثير انتشار فيروس كورونا في اليابان وفي مناطق أخرى حول العالم- قبل أقل من خمسة أشهر على موعد انطلاق الحدث الرياضي الكبير.

وقالت كاتسورا إينيو نائبة المدير العام لمكتب الإعداد لدورة طوكيو 2020 في حكومة العاصمة اليابانية لرويترز "لن نغير أي شيء في الخطة الموضوعة لتنظيم دورة الألعاب".

وبعد سنوات من الإعداد والتجهيز واستثمارات كبيرة بقيمة 12 مليار دولار تقريبا تسعى اليابان لتأكيد إقامة الدورة وعدم وجود أي خطط للتأجيل أو الإلغاء أو النقل لمكان آخر، رغم انتشار الفيروس في عدة أماكن حول العالم إلى جانب الصين بؤرة العدوى.

ونقلت وكالة رويترز عن إينيو قولها إن منظمي الدورة على دراية بتهديد الفيروس، لكن ذلك لن يؤثر على خططهم لإقامة الدورة في موعدها ما بين 24 يوليو/تموز والتاسع من أغسطس/آب المقبلين.

وأضافت إينيو "نحن حتى لا نفكر في موعد أو نوع خطة الطوارئ التي ربما نتصرف من خلالها عند اتخاذ قرارات. إننا لا نفكر مطلقا في أي تغيير من أي نوع".

وقالت وسائل إعلام يابانية إن منظمي الدورة الأولمبية يفكرون في تأجيل الحدث الكبير لمدة تتراوح ما بين ستة أشهر وعام، لكن إينيو نفت ذلك قائلة "لا يوجد أي حديث من هذا القبيل" وأكدت استمرار الاستعدادات لإقامة الدورة في الموعد حسب الخطة.

وأمس الخميس، عزّز رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ موقف اليابان قائلا إن اللجنة الأولمبية "ملتزمة تماما" بإقامة الدورة في موعدها.

وتأمل اليابان أن تفيد الدورة الأولمبية المقبلة قطاع السياحة الذي يعول عليه كثيرا رئيس وزرائها شينزو آبي.

وانتقدت اليابان مقترحات تقدم بها مرشح لرئاسة بلدية لندن، قال فيها إن لندن ستكون مستعدة لاستضافة الدورة الأولمبية المقبلة إذا ما دعت الضرورة إلى ذلك.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

في ظل تفشي حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، تم تأجيل انطلاقة الموسم الجديد للدوري الصيني لكرة القدم للمحترفين، والتي كانت مقررة السبت. وزاد القرار من المخاوف على تداعيات الوباء على الكرة المحلية وتأثيرها على الفرق والرعاة.

ذكرت تقارير إعلامية محلية أن لاعب كرة قدم إيطاليا ثبتت إصابته بفيروس كورونا الجديد، بعد ظهور أعراض الإنفلونزا عليه قبل مباراة في بطولة دوري الدرجة الثالثة مطلع الأسبوع الماضي.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة