قطر تنقذ منتخب الصين لتنس الطاولة من تداعيات فيروس كورونا

أعلن الاتحاد القطري لتنس الطاولة استضافة المنتخب الصيني الأول للرجال والسيدات في معسكر لمدة شهر كامل داخل أكاديمية أسباير للتفوق الرياضي في العاصمة القطرية الدوحة، استعدادا لخوض منافسات بطولة قطر الدولية المفتوحة، وبطولة العالم للطاولة المقررة في مدينة بوسان الكورية في مارس/آذار المقبل.
 
ويتواجد في المعسكر 29 لاعبا (15 لاعبة و14 لاعبا) من أبطال الصين العالميين والمصنفين أوائل في تنس الطاولة على مستوى العالم، بالإضافة إلى عدد كبير من المدربين والإداريين، وقد حضروا إلى قطر مباشرة من ألمانيا بعد مشاركتهم في بطولتها الدولية، ليواصلوا تحضيراتهم للاستحقاقات القادمة، وأبرزها بطولة العالم وأولمبياد طوكيو 2020، لعدم قدرتهم على العودة إلى الصين من جديد بسبب تفشي فيروس كورونا.
 

وأكد خليل بن أحمد المهندي رئيس الاتحاد القطري والنائب الأول لرئيس الاتحادين الآسيوي والدولي، على الوقوف مع الشعب الصيني في هذه المحنة الكبيرة التي 
تسببت في إلغاء العديد من البطولات والأنشطة الرياضية المقررة في الصين، بسبب انتشار فيروس "كورونا" القاتل، وعدم قدرة لاعبي المنتخبات الوطنية الصينية المختلفة على مغادرة البلاد، أو المشاركة في أي أحداث رياضية حول العالم، بعد تعليق رحلات الطيران من الصين وإليها في الكثير من البلدان.

وتوجّه رئيس الاتحاد الصيني لتنس الطاولة ليو جو ليونغ بالشكر إلى الاتحاد القطري، وقال "سعداء للغاية بوجود كافة أعضاء الفريق الصيني هنا في قطر، وتوفير جميع التسهيلات للبعثة واللاعبين داخل الفندق وفي المطعم وصالة التدريب ذات المستوى العالمي".

من جانبه، اعتبر المدير التنفيذي للاتحاد الدولي لتنس الطاولة ستيف داينتون أن مساعي الاتحاد القطري ورئيسه خليل المهندي ساهمت بشكل كبير في عدم تأجيل منافسات بطولة العالم لتنس الطاولة المقررة في مدينة بوسان الكورية.

وقال داينتون إن "الاتحاد القطري أنقذ الموقف بالفعل، فنحن نرفض ألا يشارك أي فريق في أي بطولة بسبب التأشيرات أو أي من الأمور الأخرى، وغياب الصين بالتحديد كان سيتسبب في تأجيل البطولة".

وأضاف أن "الموقف حدث في فترة وجيزة جدا، وبعد التواصل مع المهندي تم اتخاذ القرار في 24 ساعة لحل المشكلة، ووصل الفريق من ألمانيا إلى قطر، ووجد كافة التسهيلات خلال المعسكر من حيث الإقامة وملاعب التدريب والطعام كذلك، وهذا عمل جبار جدا ونحن سعداء به".

وأشار داينتون إلى أن الاتحاد الدولي يتابع باستمرار آخر تطورات أزمة الفيروس مع منظمة الصحة العالمية واللجنة الأولمبية الدولية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة