الدوحة تفوز بتنظيم آسياد 2030.. وزير خارجية قطر: الرياضة جزء من تركيبتنا الجينية وهويتنا الوطنية

صورة تذكارية بعد توقيع عقد استضافة الدوحة آسياد 2030 (الفرنسية)
صورة تذكارية بعد توقيع عقد استضافة الدوحة آسياد 2030 (الفرنسية)

شدد وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني -اليوم الأربعاء- على التزام بلاده بدعم الرياضة العالمية، معددا مميزات استضافة الدوحة للفعاليات الرياضية القارية والعالمية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الوزير القطري، قوله خلال اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة العمانية مسقط، إن "الرياضة جزء من تركيبتنا الجينية وهويتنا الوطنية".

وأضاف أن "أبرز مقومات ملف الدوحة (لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية) 2030: أمن وسلامة الضيوف، حيث تعد قطر أكثر دول العالم أمانا وفقا لمؤشر الجرائم العالمي".

وشدد الوزير آل ثاني على أن "الرياضيين سيحظون بالأمن والأمان وبالتجربة الفريدة"، وتابع: "نتطلع إلى خلق واستحداث عالم أفضل ننتمي إليه جميعا".

وفي وقت سابق الأربعاء، عقد في العاصمة العمانية اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، وتم خلاله إعلان فوز قطر باستضافة دورة الألعاب الآسيوية "آسياد 2030".

وكانت الدوحة ثاني مدينة في غرب آسيا تستضيف الدورة بعدما استضافت آسياد 2006، بعد دورة الألعاب الآسيوية 1974 التي أقيمت في طهران.

وتستضيف مدينة هانغتشو الصينية الألعاب الآسيوية المقبلة في 2022، بينما تقام النسخة التالية في مدينة ناجويا ومقاطعة إيتشي في اليابان صيف 2026.

وتُعَد الألعاب الآسيوية من أكبر الأحداث الرياضية في القارة، حيث تشارك فيها 45 دولة وأكثر من 10 آلاف لاعب ولاعبة يتنافسون في أكثر من 40 نشاطا رياضيا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

فتح نجم الأهلي والمنتخب المصري السابق محمد أبو تريكة قلبه وأبدى رأيه في استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، وأهمية البطولة للعالم العربي والشرق الأوسط، كما وجه رسالة للمنتخب المصري.

10/12/2020

سلم الاتحاد القطري لكرة القدم الجزء الأخير من ملف استضافة كأس آسيا 2027 لكرة القدم، والذي يتضمن كافة المتطلبات الخاصة بشروط الاستضافة، وفقا للجدول الزمني المعتمد من قِبَل الاتحاد الآسيوي للعبة.

14/12/2020
المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة