دفاعا عن رسول الله.. نورمحمدوف يوجّه رسالة لاذعة لماكرون

الحكم يرفع يد نورمحمدوف معلنا انتصاره في النزال الأخير على الأميركي غيثي الذي اعتزل بعده مباشرة (غيتي)
الحكم يرفع يد نورمحمدوف معلنا انتصاره في النزال الأخير على الأميركي غيثي الذي اعتزل بعده مباشرة (غيتي)

وجّه بطل العالم في رياضة الفنون القتالية المختلطة حبيب نورمحمدوف نقدا لاذعا للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد تصريحاته المناهضة للإسلام وإصراره على نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ونشر البطل الروسي المسلم المعتزل حديثا عبر حسابه الرسمي على إنستغرام صورة لماكرون، مع رسالة دفاع عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم باللغتين الروسية والعربية.

View this post on Instagram

Да обезобразит Всевышний лицо этой твари и всех его последователей, которые под лозунгом свободы слова оскорбляют чувства более полутора миллиарда верующих мусульман. Да унизит их Всевышний в этой жизни, и в следующей. Аллах скор в расчёте и вы это увидите. Мы – мусульмане, любим нашего Пророка Мухаммада (да благословит его Аллах и приветствует) больше, чем наших матерей, отцов, детей, жён и всех остальных близких нашему сердцу людей. Поверьте мне, эти провокации им выйдут боком, конец всегда за Богобоязненными. – ‎قبح الله وجه هذا الأبتر وجميع تبعهم الذين يؤذون الشعور أكثر من نصف مليار مسلم تحت قناع الحرية ‎أذلهم الله في الدنيا والآخرة إن الله سريع الحساب ‎نحن مسلمون نحب رسولنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من أمهاتنا وآبائنا وأبنائنا وأزواجنا ومن جميع خلق الله سبحانه وتعالى ‎صدّقوني هذه الاستفزازات سوف تخرج من أعناقهم والعاقبة للمتقين – Holy Quran 33:57 —————— إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا Воистину, тех, которые поносят Аллаха и Его Посланника, Аллах проклял в этом мире и в Последней жизни и уготовил им унизительные мучения.

A post shared by Khabib Nurmagomedov (@khabib_nurmagomedov) on

وشدد نورمحمدوف على أنه "‎نحن المسلمين نحب رسولنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من أمهاتنا وآبائنا وأبنائنا وأزواجنا ومن جميع خلق الله سبحانه وتعالى. صدّقوني هذه الاستفزازات سوف تخرج من أعناقهم، والعاقبة للمتقين".

واختتم المنشور بالآية القرآنية "إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا".

وخلال الأيام الماضية، شهدت فرنسا نشر صور ورسوم كاريكاتيرية على واجهات بعض المباني مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، مما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قال الرئيس الفرنسي إن بلاده لن تتخلى عن الرسوم الكاريكاتيرية، مما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

ورد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ماكرون ردا قاسيا، كما دعا شعبه إلى مقاطعة البضائع الفرنسية أيضا.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة