كولمان.. رحلة شهر من هوامش المنشطات إلى منصة المجد

Sep 28, 2019; Doha, Qatar; Christian Coleman (USA), left, celebrates after defeating compatriot Justin Gatlin to win the 100m, 9.76 to 8.89, during the IAAF World Athletics Championships at Khalifa International Stadium. Mandatory Credit: Kirby Lee-USA TODAY Sports

ربما يكون لقب أسرع عدّاء في العالم كافيا ليمنح صاحبه الشهرة والبريق ويجذب إليه الأضواء في كل مكان، ولكن الضجيج الذي ثار حول العداء الأميركي كريستيان كولمان قبل شهور بسبب غيابه عن ثلاثة اختبارات للكشف عن المنشطات يبدو كافيا لتلطيخ صورته، رغم الفوز بذهبية سباق مئة متر في بطولة العالم المقامة حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة.

يا له من فارق كبير يمكن لشهر واحد أن يصنعه، ففي أواخر أغسطس/آب الماضي، كانت مسيرة كولمان الرياضية معرضة للانهيار حيث كان العداء الأميركي الشاب مهددا بعقوبة الإيقاف نظرا لتغيبه عن ثلاثة اختبارات للكشف عن المنشطات وعدم الإبلاغ عن مكانه في توقيت هذه الاختبارات.

وفي الليلة الماضية، توج كولمان ملكا جديدا على عرش السرعة في العالم وجعل من نفسه خليفة للأسطورة يوسين بولت في سباق مئة متر المثير.

وكان كولمان تفوق على بولت في آخر مشاركة للصاعقة الجامايكي في هذا السباق بالبطولات الكبيرة (بطولات العالم والدورات الأولمبية)، حيث انتزع المركز الثاني والميدالية الفضية للسباق في بطولة العالم الماضية خلف الأميركي المخضرم جاستن غاتلين الذي توج بالذهبية فيما فاز بولت بالميدالية البرونزية.

وفي العام الماضي، فاز كولمان (23 عاما) بالسباق في بطولة العالم داخل القاعات، محسنا رقمه الشخصي إلى 9.79 ثوان، قبل أن يحكم سيطرته في البطولة الحالية ويتوج باللقب مسجلا رقما شخصيا جديدا له هو 9.76 ثوان.

ولكن مسيرة كولمان كانت مهددة قبل شهر واحد عندما أشارت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) في أواخر أغسطس/آب الماضي إلى أنها تجري تحقيقات حول غياب كولمان عن ثلاثة اختبارات للكشف عن المنشطات في غضون عام واحد وهو خرق لقواعد مكافحة المنشطات من شأنه أن يؤدي مباشرة لإيقاف العداء لمدة عام واحد، وكان من المفترض أن يحرمه من المشاركة في بطولة العالم الحالية ودورة الألعاب الأولمبية المقبلة (طوكيو 2020).

ولكن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أنهت هذه القضية بإرسال بيان إلى نظيرتها الأميركية توضح فيه أن الاختبار الثالث الذي غاب عنه كولمان لم يكن بالعام نفسه، ما يعني منح اللاعب أحقية المشاركة في بطولة العالم دون التعرض للإيقاف.

ولم يسبق لكولمان أن سقط في اختبار للكشف عن المنشطات، لكن الضجة التي أحاطت به الشهر الماضي لن تنته بسهولة، وهو ما ظهر بوضوح خلال الكم الهائل من الاستفسارات والأسئلة التي وجهت إليه خلال المؤتمر الصحفي بعد السباق.

وقال كولمان "هذا الأمر أصبح ماضيا.. ليكن ما يكون، ولكنني سأواصل عمل ما كنت أعمله وأركز على نفسي. إنني الآن بطل للعالم، وهو شيء لن يستطيع أحد أن ينتزعه عني".

المصدر : وكالات