رقم قياسي ينتظر بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة

يسجل الإسباني خيسوس أنخيل غارسيا رقما قياسيا بالمشاركة للمرة 13 في بطولة العالم لألعاب القوى التي ستنطلق في الدوحة يوم الجمعة المقبل، وقال العداء البالغ من العمر 49 عاما أمس الاثنين إنه في كامل لياقته استعدادا لخوض سباق المشي لمسافة خمسين كيلومترا.

وفاز غارسيا بالذهبية في أول مشاركة له ببطولة العالم عام 1993 في شتوتغارت ونال ثلاث فضيات بعدها، وكانت آخر مشاركة له في برلين 2009.

وبالعودة إلى عام 1993 فقد كان في صدارة العدائين آنذاك لينفورد كريستي (100 متر) ومايكل جونسون (400 متر)، ورغم مرور وقت طويل على اعتزالهما فإن غارسيا لا يزال يحفز نفسه للمشاركة في بطولة العالم قبل شهر واحد من احتفاله بعيد ميلاده الخمسين.

وقال غارسيا -الذي يسعى للمشاركة أيضا في أولمبياد طوكيو 2020- لرويترز "الحافز مثل البطارية.. لدي بطارية ممتلئة بالطاقة ولا توجد لدي مشكلة.. هذا هو السر.. يجب أن تكون مفعما بالطاقة.. قلبي سيتعامل مع الأمر.. كل شيء متعلق بالعقل وليس أكثر من ذلك".

وأضاف "سأحاول المشاركة في الأولمبياد للمرة الثامنة لتكون مسك الختام لمسيرتي الرياضية. هذا هو الهدف الذي أسعى لتحقيقه.. هذا هو حافزي.. بطولة العالم في الدوحة ستكون فرصة استعداد لألعاب طوكيو".

وإذا نجح غارسيا في التأهل للأولمبياد سيكون أول رياضي يشارك في ثماني دورات أولمبية مختلفة بعد ظهوره لأول مرة في نسخة برشلونة 1992.

وأضاف غارسيا "لم أتخيل أبدا أنني سأستمر في المنافسة إلى سن الخمسين.. أعتقد أن بإمكاني المشاركة في الأولمبياد العام المقبل إذا حققت نتائج طيبة في بطولة العالم.. لا تعرف أبدا مفاجآت الحياة.. بالنسبة لي أتمنى أن أنهي مسيرتي الرياضية في أغسطس/آب 2020 في طوكيو".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لولا الصورة “السيلفي” التي التقطتها عداءة مصرية مع زميلتها الإسرائيلية في ختام بطولة ألعاب القوى لدول البحر المتوسط بإيطاليا؛ لمرت البطولة دون أن تذكر في الإعلام العربي.

أعلنت لجنة المنتخبات الوطنية القطرية الأحد قائمة لاعبي المنتخب المشاركين في بطولة العالم لألعاب القوى (الدوحة 2019)، بوجود نخبة من الرياضيين الذين يتنافسون مع أبطال وبطلات العالم في العديد من السباقات والمسابقات.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة