قتلى الفن النبيل.. ثاني حالة وفاة بحلبات الملاكمة خلال 3 أيام

توفي الملاكم الأرجنتيني هوغو ألفريدو سانتيلان اليوم الخميس بعد ثلاثة أيام من وفاة الملاكم الروسي، مكسيم داداشيف، وهو ما أعاد النقاش بشأن خطورة الرياضة التي تلقب بـ"الفن النبيل" على صحة ممارسيها.

وتلقى سانتيلان (23 عاما) ضربات خطيرة خلال النزال الذي خاضه أمس الأربعاء في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس ضد منافسه الأوروغوياني إدواردو خافيير أبريو.

وعقب المباراة التي انتهت بالتعادل، نقل سانتيلان إلى المستشفى بعد سقوطه مغشيا عليه، ولم يستفق من الغيبوبة رغم خضوعه لجراحة عاجلة، وفارق الحياة في وقت لاحق بعد تدهور أغلب الوظائف الحيوية لجسمه نتيجة إصابته على مستوى الدماغ وتوقف قلبه.

وفاز الملاكم الأرجنتيني بـ19 نزالا خلال مسيرته وخسر ستة وتعادل في مناسبتين.

وقبل يومين، توفي الملاكم الروسي مكسيم داداشيف (28 عاما)، إثر إصابة خطيرة تعرض لها خلال مباراة أمام خصمه البورتوريكي سابريل ماتياس، السبت الماضي.

وقال الاتحاد الروسي للملاكمة في بيان إن مدرب داداشيف طلب إيقاف النزال بعد 11 جولة تلقى خلالها الكثير من الضربات.

وأوضح أن داداشيف نقل بشكل عاجل إلى المستشفى حيث خضع لعملية جراحية بسبب إصابته بأزمة دماغية، إلا أن الملاكم لم يصمد طويلا وتوفي الثلاثاء بعد دخوله في غيبوبة.

وحقق مكسيم داداشيف 13 انتصارا خلال مسيرته الرياضية، دون أن يتعرض لأي خسارة قبل النزال الأخير.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات

حول هذه القصة

توفي الملاكم الروسي مكسيم داداشيف متأثرا بجراحه بعد إزالة "الجانب الأيمن من الجمجمة" من قبل الجراحين لتخفيف تورم المخ الذي عانى منه نتيجة الضربات القوية المتتالية التي تلقاها في رأسه، خلال نزاله ضد الملاكم البورتوريكي سابريل ماتياس، يوم السبت الماضي، في العاصمة الأميركية واشنطن.

عاد أسطورة الفلبين السيناتور الحالي ماني باكياو بالزمن إلى أيام الشباب، ودخل التاريخ كأكبر بطل للعالم في وزن "ويلتر"، وذلك بفوزه السبت على بطل رابطة الملاكمة العالمية الأميركي كيث ثورمان في لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة