بالفيديو.. بطل عالمي تركي فخور بمهنته جامعا للقمامة

يحدث في تركيا أن يفوز مقاتل ببطولة العالم في الفنون القتالية المختلطة (أم أم أي)، ويظل يساعد والده في جمع القمامة، وأكثر من ذلك يعبر عن فخره بهذا العمل. 

هذا البطل هو عبد القادر دلكيران من مدينة يالاوا التركي، ويقول إن جمع القمامة "مهنتي ولا أشعر بالحرج.. لكل منا عمله ومهنته، وهذا عملي ومصدر رزقي".

لكن احتراف هذه الرياضة "أعطاني أشياء جميلة جدا ورفعني إلى مرتبة اجتماعية أعلى، إضافة إلى الاهتمام الإعلامي الذي أحطت به".

وتابع أن "كثيرا قدموا لي الوعود بالمساعدة لم يتم الوفاء بمعظمها.. هذه الرياضة لم تعد علي بفوائد مادية بل معنوية، والأخيرة هي أهم بالنسبة لي".

وبالعودة إلى بدايات دلكيران في هذه اللعبة، يقول "دخلت هذا المجال بالصدفة.. كنت أجمع القمامة والكرتون، قرأت يافطة على مدخل ناد رياضي وتساءلت: ما هي "أم أم أي".. دخلت وأصدقائي والتقينا بالمدرب وطلبت منه أن أتعلم هذه الرياضة، ومن هنا كانت البداية وبعدها فزت بالمركز الأول في بطولة العالم الأخيرة في الفنون القتالية المختلطة".

وعلى ما يبدو أن دلكيران لم يجد اهتماما كافيا من السلطات الرياضية في بلاده حتى يستطيع التفرغ لممارسة اللعبة، فقرر عدم التخلي عن حلمه والاستمرار في عمله "جامعا للقمامة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نشر البطل الروسي حبيب نور محمدوف -الذي يتربع على عرش بطولة العالم للوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو في سي)- مقطع فيديو طريفا عبر صفحته على إنستغرام لسباق مع أحد أصدقائه.

يبدو أن الجماهير المحبة للألعاب القتالية ستكون على موعد مع المواجهة مجددا بين بطل العالم للوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو في سي) الروسي حبيب نور محمدوف والأيرلندي كونور ماكغريغور.

في الوقت الذي أعلن فيه رئيس منظمة الفنون القتالية المختلطة (يو أف سي) إقامة مواجهة جديدة بين البطل الداغستاني حبيب نور محمدوف والإيرلندي كونور ماكغريغور خلال العام الجاري، تتبدد الآمال في إقامة نزال القرن بين محمدوف والبطل الأميركي المعتزل فلويد مايوذر.

يواصل المقاتل الداغستاني جولته بالدول العربية، بعدما أصبح أشهر من نار على علم إثر فوزه على المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور، والحفاظ على لقب الوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو أف سي).

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة