نور محمدوف من القدس: الحمد الله

يواصل المقاتل الداغستاني حبيب نور محمدوف جولته بالدول العربية، بعدما أصبح أشهر من نار على علم إثر فوزه على المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور، والحفاظ على لقب الوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو أف سي).

وينشر "النسر الروسي" صور زياراته على حسابه الرسمي في إنستغرام، الذي يتابعه عليه نحو 14 مليونا، وتنال تفاعلا كبيرا وانتشارا واسعا على مواقع التواصل.

View this post on Instagram

#Jerusalem

A post shared by Khabib Nurmagomedov (@khabib_nurmagomedov) on

ومن بين أكثر الصور التي لاقت تفاعلا صورته في القدس المحتلة وخلفه المسجد الأقصى الشريف وقبة الصخرة، وحظيت بأكثر من مليون إعجاب وآلاف التعليقات.

ووضع نور محمدوف بعد الزيارة صورة على "قصة إنستغرام" كتب عليها "الحمد الله".

وزار المقاتل الروسي قبل ذلك السعودية والإمارات والأردن وفلسطين المحتلة ويتواجد حاليا في المغرب.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

نشر البطل الروسي حبيب نور محمدوف -الذي يتربع على عرش بطولة العالم للوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو في سي)- مقطع فيديو طريفا عبر صفحته على إنستغرام لسباق مع أحد أصدقائه.

يبدو أن الجماهير المحبة للألعاب القتالية ستكون على موعد مع المواجهة مجددا بين بطل العالم للوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو في سي) الروسي حبيب نور محمدوف والأيرلندي كونور ماكغريغور.

لم يكن يتوقع المقاتل الداغستاني حبيب نور محمدوف أن فوزه على المقاتل الإيرلندي كونو ماكغريغور سيكسبه شهرة واسعة في العالمين العربي والإسلامي، إضافة إلى زيارات للدول العربية والإسلامية والظهور في ندوات صحفية.

في الوقت الذي أعلن فيه رئيس منظمة الفنون القتالية المختلطة (يو أف سي) إقامة مواجهة جديدة بين البطل الداغستاني حبيب نور محمدوف والإيرلندي كونور ماكغريغور خلال العام الجاري، تتبدد الآمال في إقامة نزال القرن بين محمدوف والبطل الأميركي المعتزل فلويد مايوذر.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة