مواجهة جديدة بين محمدوف وماكغريغور

ماكغريغور يتوق لمواجهة محمدوف مجددا أملا في الانتقام من هزيمته النكراء (غيتي)
ماكغريغور يتوق لمواجهة محمدوف مجددا أملا في الانتقام من هزيمته النكراء (غيتي)

يبدو أن الجماهير المحبة للألعاب القتالية ستكون على موعد مع المواجهة مجددا بين بطل العالم للوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو في سي) الروسي حبيب نور محمدوف والأيرلندي كونور ماكغريغور.

ونقلت صحيفة ميرور البريطانية تصريحات رئيس اتحاد الفنون القتالية المختلطة (يو في سي) الأميركي دانا وايت، التي قال فيها إن محمدوف سيواجه ماكغريغور خلال العام الجاري 2019، وإن الموعد النهائي سيتحدد بعد معرفة عقوباتهما خلال هذا الشهر.

وكانت مواجهة محمدوف وماكغريغور التي جرت خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي وانتهت بفوز البطل الروسي، قد شهدت أحداث عنف بعد نهايتها تسببت فيها ثورة الأيرلندي المهزوم يجري التحقيق فيها حاليا لتوقيع العقوبة على المذنبين.

وأضاف رئيس اتحاد الفنون القتالية المختلطة أن الكثير من الناس يريدون رؤية هذه المواجهة المرتقبة، ولذلك سيذهب إلى لجنة ولاية نيفادا الرياضية لمعرفة كيف ومتى يمكن إقامة هذا الحدث الكبير؟

وكان نور محمدوف (30 عاما) قد حافظ على لقب بطل العالم للوزن الخفيف، الذي حققه بعد تغلبه على منافسه الأميركي آل ياكوينتا في الثامن من أبريل/نيسان الماضي، ورفع عدد انتصاراته إلى27 خلال مسيرته الاحترافية دون أي خسارة.

في حين مُني الأيرلندي بهزيمته الرابعة خلال مسيرته مقابل 21 انتصارا، ويعتبر ماكغريغور أكثر المقاتلين شعبية في رياضة الفنون القتالية، ودخل تاريخ هذه الرياضة من أوسع أبوابها بإحرازه حزامين في وزنين مختلفين (وزن الريشة والوزن الخفيف).

المصدر : ميرور

حول هذه القصة

على بساط البحث طرح برنامج رياضة الجزيرة الشهرة الساحقة التي نالها المقاتل الداغستاني نور محمدوف في العالمين العربي والإسلامي بعد فوزه على المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور بالنزال الشهير الذي جرى الشهر الماضي في لاس فيغاس الأميركية.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة