بالفيديو.. قصة ملاكم سوري تغلب على التهجير والإصابة وفاز ببطولة في إيطاليا

حيدر وردة ملاكم سوريا
وردة تغلب على الصعاب وفاز بالبطولة المفتوحة في إيطاليا (الجزيرة)

جلال سليمان-الجزيرة نت

أثبت أبطال الرياضة السورية قدرتهم على مواصلة مشوار البطولة رغم التهجير وسنوات الحرب والمعاناة، ويعد الملاكم السوري حيدر وردة من أبرز أبطال الثورة السورية الذين غردوا بالبطولات خارج الديار.

فقد توج وردة للعام الثاني على التوالي بلقب وزن "60 كيلوغراما" ببطولة ألعاب الفنون القتالية المفتوحة "دبليو أف سي" في فئة الملاكمة، بعد فوزه على منافسه الإيطالي "سكاتوري ريكاردو" في المباراة النهائية.

وشارك حيدر -الذي ينحدر من حي باب السباع بمدينة حمص– في البطولة التي نُظمت في الفترة بين 3 و4 من نوفمبر/تشرين الثاني بمدينة ميلانو الإيطالية، بدعوة من الحكم الدولي المحترف خالد كاكوني.

وحرص البطل السوري الحر على رفع علم الثورة السورية خلال حفل تتويجه باللقب.

وقال وردة للجزيرة نت "رغم الاستعداد المتواضع فزت باللقب ورفعت علم الثورة ليعلم العالم أن الشعب السوري الحر هو الحاضر وليس النظام المجرم، وأهدي فوزي لشعبنا وشهداء الثورة، والمعتقلين في سجون نظام الأسد".

‪الملاكم السوري مع بعض المشاركين في البطولة‬ (الجزيرة)‪الملاكم السوري مع بعض المشاركين في البطولة‬ (الجزيرة)

وكان حيدر قبل اندلاع الثورة السورية موظفا في قسم الشرطة وقوى الأمن الداخلي في مدينة حمص، وأعلن مع مجموعة من الرياضيين أول انشقاق جماعي عن نظام الأسد في عام 2012.

ولد الملاكم السوري عام 1983 وبدأ ممارسة رياضته المفضلة عام 2000، وحصد العديد من البطولات والجوائز المحلية والآسيوية والأوروبية، منها الميدالية الذهبية ببطولة كزاخستان، والبرونزية ببطولة بلغاريا ودورة البحر المتوسط التي أقيمت في إيطاليا عام 2009.

ومثّل حيدر سوريا في بطولات دولية استضافتها بلاده، كما حصل على لقب بطولة "كأس الرئيس" عام 2005، وفاز ببطولة البقعة الدولية بالأردن في عامي 2007 و2008.

وانتقل وردة خلال الثورة السورية إلى الأردن بعد تعرضه إلى إصابة جراء قصف قوات نظام الأسد، وتلقى العلاج هناك قبل أن ينتقل هو وعائلته إلى ألمانيا عن طريق البحر، وهو ما مكنه من العودة إلى التدريبات بعد انقطاع دام خمس سنوات متواصلة ليعاود المشاركة في البطولات الدولية.

وقال وردة إن حلم حياته هو العودة إلى بلده يوما ما ليمثل سوريا الحرة الخالية من الأسد ونظامه.

ويشارك في البطولة الدولية للفنون القتالية أبطال "الملاكمة والكيك بوكسينغ والضربة الحرة" من شتى أنحاء العالم، وينظمها البطل الإيطالي فرانكو سورانو سنويا، ويُمنح الفائزون فيها حزام الفوز بالبطولة، إلا أنها لا تندرج ضمن أجندة بطولات الاتحاد الدولي للفنون القتالية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

LAS VEGAS, NV - OCTOBER 04: UFC lightweight champion Khabib Nurmagomedov poses for cameras during a press conference for UFC 229 at Park Theater at Park MGM on October 04, 2018 in Las Vegas, Nevada. Nurmagomedov will defend his title against Conor McGregor at UFC 229 on October 6 at T-Mobile Arena in Las Vegas, Nevada. Isaac Brekken/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==

يبدو أن فوز المقاتل الداغستاني حبيب نور محمدوف على الإيرلندي كونور ماكغريغور في نزال على لقب الوزن الخفيف في الفنون القتالية المختلطة (يو في سي)، فتح شهية “النسر الروسي” على نزالات جديدة وتحديات أكبر في مقدمتها دعوة بطل الملاكمة الأميركي المعتزل فلويد مايوذر لنزال وصفه حبيب “بالتاريخي”.

Published On 16/10/2018
المقاتل الداغستاني نور محمدوف (مواقع التواصل)

مرفقا بعبارة “الحمد الله”، نشر المقاتل الداغستاني نور محمودف مقطع فيديو يمزج مشاهد من كواليس فوزه على ماكغريغور مطلع الشهر الجاري، وتصريحات لأسطورة الملاكمة محمد علي كلاي بعد فوزه بنزال القرن على جورج فورمان.

Published On 28/10/2018
المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة