نور محمدوف وماكغريغور.. إيقاف وتحفظ على الجائزة المالية

LAS VEGAS, NV - OCTOBER 06: Referee Herb Dean separates Khabib Nurmagomedov of Russia from Conor McGregor of Ireland after McGregor tapped out in their UFC lightweight championship bout during the UFC 229 event inside T-Mobile Arena on October 6, 2018 in Las Vegas, Nevada. Harry How/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==

لا تزال الفوضى والتضارب بين أعضاء فريقي المقاتل الداغستاني حبيب نور محمدوف ومنافسه المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور حديث عالم الرياضات القتالية.

وكان نور محمدوف فاز في النزال وحافظ على لقبه بطلا للوزن الخفيف للفنون القتالية المختلطة في مدينة لاس فيغاس الأميركية بولاية نيفادا.

ووضعت لجنة ولاية نيفادا يدها على الموضوع، وحملت بداية "النسر الروسي" وأعضاء فريقه المسؤولية حول الموضوع، وطلبت من "يو في سي" عدم منح الحزام لنور محمدوف، وأوقفت المكافأة المالية، كما قررت "يو أف سي" منع أحد أعضاء فريق المقاتل الداغستاني من المشاركة في أي مباراة في "يو أف سي".

ولكن بعد مشاهدة الفيديوهات وإجراء المزيد من التحقيقات قررت اللجنة وقف المقاتلين مؤقتا عن المشاركة في أي نزالات قادمة، كما أفرجت فقط عن نصف مكافأته البالغة مليوني دولار، والتحفظ على النصف الآخر لحين حضور نور محمدوف وماكغريغور جلسة اجتماع في ديسمبر/كانون الأول القادم لسؤالهما عن حيثيات ما جرى بعد انتهاء نزال السابع من الشهر الجاري.

ومُنح ماكغريغور جائزته المالية كاملة رغم إظهار الفيديوهات أنه هو من بادر بلكم أحد أعضاء فريق حبيب في الحلبة.

وعن هذا الموضوع يقول رئيس اللجنة أنطوني مارنل "لو كنا اطلعنا سابقا على الفيديوهات التي نملكها الآن لكنا تحفظنا أيضا على جائزة المقاتل الإيرلندي المالية".

يذكر أن حبيب اعتذر عما جرى بعد النزال وبرر الموضوع بأن أحد أعضاء فريق ماكغريغور سبّ دينه ووالده وبلاده.

ويأمل نور محمدوف أن يتم نزاله المرتقب، الذي سيدر الملايين عليه مع الملاكم الأميركي المعتزل فلويد مايويذر، ولكن هناك عوائق قانونية وإدارية قد تحول دون إجراء النزال.

المصدر : الصحافة البريطانية