انعكاسات اقتصادية ضخمة لأولمبياد طوكيو

أولمبياد طوكيو سيخلق نحو 1.94 مليون فرصة عمل (رويترز)
أولمبياد طوكيو سيخلق نحو 1.94 مليون فرصة عمل (رويترز)

توقع تقرير نشرته سلطات طوكيو أن تبلغ الانعكاسات الاقتصادية للألعاب الأولمبية الصيفية للعام 2020 التي تستضيفها المدينة اليابانية، 32.3 ألف مليار ين (265 مليار يورو) بين عامي 2013 و2030.

وستصل الآثار المباشرة من بناء وصيانة التجهيزات وإدارة الأحداث -بما فيها الأمن والنقل وإنفاق الزوار وشركات التسويق الخاصة بالرعاة- إلى 5.2 آلاف مليار ين، بينما قدرت الآثار غير المباشرة الناجمة عن النهضة السياحية في البلاد والتحسينات في البنى التحتية للنقل واستخدام التجهيزات في أحداث أخرى بنحو 27.1 ألف مليار.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، قال المسؤول في حكومة طوكيو تسوتومو كوزاكا إن التقديرات تشير إلى زيادة في عدد زبائن صالات الرياضة وعدد هواة الرياضات المختلفة.

وأشار التقرير إلى أن أولمبياد 2020 يجب أن يؤدي إلى خلق 1.94 مليون فرصة عمل.

وبعد الفرحة الكبيرة التي أحاطت نيل طوكيو عام 2013 شرف استضافة الألعاب الأولمبية في 2020، بدأت الخيبة تظهر في اليابان التي راكمت التراجعات بدءا من التخلي عن مشروع بناء الملعب الأولمبي بسبب التكاليف الباهظة، مرورا بشكوك حول وجود فساد وارتفاع الكلفة.

وكشف بنك اليابان نهاية 2015 توقعاته الخاصة، معتبرا أن الناتج المحلي الإجمالي في اليابان -القوة الاقتصادية الثالثة في العالم- سيرتفع بستة آلاف مليار ين (نحو 49 مليار يورو) بين عامي 2014 و2018، على أن يتراجع هذا الأثر الإيجابي تدريجيا في السنوات اللاحقة.

وكانت الحكومة البريطانية أشارت في 2013 بعد عام من تنظيم أولمبياد لندن، إلى انعكاسات اقتصادية ضخمة ستصل إلى 41 مليار جنيه إسترليني (نحو 47 مليار يورو) حتى العام 2020.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قررت اليابان التوقف عن استخدام شعار ألعاب طوكيو الأولمبية 2020 بعد اتهامات وجهت لمصممه كنجيرو سانو بالاقتباس غير القانوني من شعار آخر ادعى المصمم البلجيكي أوليفيه ديبي ملكيته.

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الاثنين أنه من المتوقع أن يجري رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ محادثات مع حاكمة العاصمة اليابانية يوريكو كويكي خلال الأيام المقبلة، وستتناول المحادثات خطط تقليص تكاليف استضافة أولمبياد طوكيو 2020.

قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ إن اللجنة تقترح إقامة بعض فعاليات دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) في شمال شرق العاصمة اليابانية للإشارة إلى تعافي المنطقة بعد زلزال 2011 وما تبعه من أمواج المد العاتية (تسونامي).

المزيد من ألعاب أولمبية
الأكثر قراءة