روسيا ترفض التنازل عن مونديال البياتلون

روسيا تدفع ثمن فضيحة التناول الممنهج للمنشطات (الأوروبية)
روسيا تدفع ثمن فضيحة التناول الممنهج للمنشطات (الأوروبية)

أكد الاتحاد الروسي لرياضة البياتلون أنه لن يتنازل عن حقه في تنظيم مونديال البياتلون لعام 2021 رغم قرار الاتحاد الدولي للعبة سحب البطولة على خلفية فضائح المنشطات التي هزت الرياضة الروسية مؤخرا.

وأكد رئيس الاتحاد الروسي للبياتلون ألكسندر كرافتزوف أن الاتحاد سيتخذ إجراءات ضد قرار الاتحاد الدولي.

وقال كرافتزوف في تصريحات لوكالة "تاس" للأنباء "نحن نرفض تماما التنازل طواعية عن تنظيم المونديال"، وأكد أن بلاده ستسعى إلى إبطال قرار الاتحاد الدولي للبياتلون حتى لو تطلب الأمر اللجوء إلى المحاكم المدنية العادية.

وكان الاتحاد الدولي للبياتلون -وهي رياضة تجمع بين التزلج والرماية- قد قرر في اجتماع استثنائي أمس الأربعاء سحب ملف تنظيم مونديال البياتلون من روسيا بسبب تداعيات قضية تناول المنشطات بتأطير من الدولة في روسيا.

وأمام مدينة تيومين الواقعة غرب منطقة سيبيريا الروسية والتي فازت بشرف استضافة البطولة مهلة حتى 24 فبراير/شباط الحالي من أجل التنازل عن حقها طواعية في التنظيم، حيث أكد الاتحاد الدولي لرياضة البياتلون أنه سيلغي نتائج التصويت على اختيار الدولة المنظمة وبدء عملية تصويت جديدة في حال رفض روسيا التنازل عن تنظيم البطولة.

ومن المقرر أن يتم اختيار المقر الجديد لبطولة العالم للبياتلون في 2018. 
      
واتخذ الاتحاد الدولي للبياتلون قراره بعدما أشار تقرير المحقق الكندي ريتشارد مكلارين -الذي أعده بناء على طلب من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات- إلى رياضة البياتلون في روسيا بأصابع الاتهام، وأكد على أن هذه الرياضة استفادت من نظام التشجيع على تناول المنشطات الذي كانت ترعاه الحكومة الروسية.
     
وأورد تقرير مكلارين أسماء 31 رياضيا روسيا يمارسون البياتلون، من بينهم سبعة تمت إحالتهم إلى التحقيق أمام الاتحاد الروسي للعبة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مددت اللجنة الأولمبية الدولية العقوبات التي فرضتها على روسيا في يوليو/تموز عقب نشر تقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين، الذي أظهر وجود نظام لتناول المنشطات في روسيا بشكل واسع النطاق وبرعاية الدولة.

كشفت دير شبيغل الألمانية عن مطالبة حكومة المستشارة أنجيلا ميركل لرئيس اللجنة الأوليمبية الدولية توماس باخ باتخاذ عقوبات مشددة تجاه موسكو، بعد تأكيد التقرير الثاني للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) تفشي تعاطي المنشطات بين الرياضيين الروس على نطاق واسع برعاية الدولة.

طالب رؤساء 19 وكالة وطنية لمكافحة المنشطات بإبعاد روسيا عن كل البطولات الرياضية بما فيها كأس العالم لكرة القدم 2018 التي تستضيفها، وذلك ما لم تحل موسكو المشكلات المتعلقة بتورط رياضييها في تناول المنشطات.

أعلن رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى سيباستيان كو أن روسيا لن تشارك في مونديال لندن المقرر في أغسطس/آب المقبل، وذلك في ظل استمرار عقوبة استبعادها من جميع المسابقات منذ أواخر 2015، بسبب تورط الرياضيين الروس في برنامج منظم من طرف الدولة لتعاطي المنشطات.

المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة