إيقاف اللجنة الأولمبية البرازيلية بسب الفساد

نوزمان اعتقل لتورطه في فضيحة شراء أصوات (غتي-الفرنسية)
نوزمان اعتقل لتورطه في فضيحة شراء أصوات (غتي-الفرنسية)

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الجمعة إيقاف اللجنة الأولمبية البرازيلية بشكل مؤقت لتورط رئيسها كارلوس نوزمان في قضية شراء أصوات لضمان استضافة مدينة ريو دي جانيرو أولمبياد 2016.

وقررت اللجنة الدولية تجميد مستحقات اللجنة البرازيلية لديها، وأعفت اللجنة الدولية نوزمان من كل مهامه وحقوقه كعضو فخري فيها، واستبعدته من لجنة تنسيق أولمبياد 2020 في طوكيو.

واعتقل نوزمان أمس الخميس بسبب مزاعم حول ضلوعه في دفع رشاوى تبلغ قيمتها مليوني دولار لشراء أصوات لاختيار ريو دي جانيرو لاستضافة أولمبياد 2016.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إن الرياضيين البرازيليين لن يتأثروا بهذه القرارات، وسيسمح لهم بالتنافس في الأولمبياد الشتوي 2018 في كوريا الجنوبية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتقلت الشرطة البرازيلية اليوم الخميس رئيس اللجنة الأولمبية المحلية كارلوس نوزمان، المتهم بالضلوع في عملية لشراء أصوات أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية لاختيار ريو دي جانيرو لاستضافة الأولمبياد الصيفي عام 2016.

هددت فرنسا والنمسا بعدم المشاركة في أولمبياد 2018 الشتوي المقرر في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية، إذا استمر التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

أسندت اليوم اللجنة الأولمبية الدولية للعاصمة الفرنسية باريس استضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2024، كما أسندت لمدينة لوس أنجلوس الأميركية تنظيم أولمبياد 2028. وهذه هي المرة الأولى منذ نحو قرن التي يسند فيها حق استضافة دورتين أولمبيتين في آن واحد.

توقع تقرير نشرته سلطات طوكيو أن تبلغ الانعكاسات الاقتصادية للألعاب الأولمبية الصيفية للعام 2020 التي تستضيفها المدينة اليابانية، 32.3 ألف مليار ين (265 مليار يورو) بين عامي 2013 و2030.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة