الرياضي المصري حماتو.. لا شيء مستحيل

حماتو يستخدم أصابع قدمه لرفع الكرة قبل أن يرسلها بالمضرب الموجود بين أسنانه (الأوروبية)
حماتو يستخدم أصابع قدمه لرفع الكرة قبل أن يرسلها بالمضرب الموجود بين أسنانه (الأوروبية)

صحيح أن الألعاب البارالمبية مليئة بقصص الأشخاص الذين تغلبوا على إعاقاتهم وتحدوا "المستحيل" من أجل مزاولة الرياضة التي يعشقونها لكن المصري إبراهيم حماتو يتميز عن الآخرين كون الطريق الذي سلكه شاقا جدا في اللعبة التي يمارسها.

وحماتو (43 عاما) مبتور الذراعين من فوق المرفقين بسبب حادث قطار تعرض له حين كان طفلا، إلا أن ذلك لم يمنعه من مزاولة لعبة تعتمد "حكرا" على اليدين وهي كرة الطاولة، ما جعله محط اهتمام العالم في الألعاب البارالمبية التي تستضيفها ريو من 7 إلى 18 من الشهر الجاري.

وأصبح حماتو أول لاعب كرة طاولة في تاريخ أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة يشارك في المنافسات دون يدين، معتمدا حصرا على فكيه وعنقه لأنه يمارس اللعبة بوضع المضرب في فمه.

ورغم خسارته مباراتيه ضد البريطاني ديفيد ويثيريل المصنف الرابع عالميا، ثم الألماني توماس راو، أكد البطل المصري سعادته لتمكنه من المشاركة في أولمبياد ريو.

وكان حماتو ابن مدينة دمياط في العاشرة من عمره عندما تعرض للحادث الذي تطرق إليه حسام الدين الشوبري مدربه في الأعوام العشرين الأخيرة قائلا إنه "بعد الحادث، بقي منزويا في المنزل دون التحدث لأحد لفترة ثلاثة أعوام رافضا الخروج من المنزل".

وبعد كرة القدم، لجأ حماتو لكرة الطاولة التي حاول مزاولتها بداية الأمر من خلال وضع مقبض المضرب تحت جذع ذراعه اليمنى، و"هذا الأمر لم يفلح أيضا" ثم حاول بعدها مسك مقبض المضرب بفمه.

لكن ما تطلبه لعبة كرة المضرب أكثر بكثير، فهذه اللعبة فيها إرسال، أي على اللاعب رفع الكرة في الهواء قبل أن يضربها، وهنا استعان حماتو بقدمه اليمنى حيث يستعمل أصابعه ليرفع الكرة قبل أن يرسلها بالمضرب الموجود بين أسنانه مستعينا بعضلات عنقه.

ويؤكد حماتو أنه احتاج ثلاثة أعوام لكي يتعلم وبعدها تغيرت حياته.

وأصبح حماتو "نجم " وسائل التواصل الاجتماعي، وهو بطل فيديو على موقع "يوتيوب" أطلق عليه عنوان "لا شيء مستحيل" وشوهد أكثر من 2.3 مليون مرة.

ويقول الشوبري إن المشكلة التي يعاني منها حماتو تتعلق بالناحية الرياضية لأنه من المستحيل أن يحظى بفرصة عادلة أمام منافس يلعب بيده فهو "اللاعب الوحيد الذي يلعب بفمه" وأضاف مدربه "لا يوجد هناك أي لاعب مثله".

وقد يحصل هذا الأمر نهاية المطاف لأن حماتو يدرب حاليا طفلين بلا أذرع يبلغان من العمر عشرة و12 عاما، وفق ما يؤكد الشوبري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رفضت محكمة التحكيم الرياضي (تاس) اليوم الثلاثاء الاستئناف المقدم من روسيا بمشاركة رياضييها في ألعاب ريو البارالمبية من 7 إلى 18 سبتمبر/أيلول المقبل على خلفية فضيحة المنشطات في روسيا، بينما اعتبرت موسكو أن القرار له دوافع سياسية. وقالت المحكمة المتخصصة بحل النزاعات الرياضية -ومقرها مدينة لوزان السويسرية- في بيان إنه "تم رفض الطلب المقدم من اللجنة الروسية […]

انتقد مسؤولون روس قرار محكمة التحكيم الرياضي (تاس) بتثبيت استبعاد الرياضيين الروس من الألعاب البارالمبية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة في ريو دي جانيرو بسبب اتهامات بتورط الرياضيين الروس في برنامج ممنهج لتناول المنشطات.

الألعاب البارالمبية، رياضة مخصصة للرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، تشتمل على دورة صيفية وأخرى شتوية، ولها أبطالها الذين شاركوا في دورات الألعاب الأولمبية العادية وحققوا نجاحات.

المزيد من رياضات أخرى
الأكثر قراءة