الغموض يحيط بموسم فورمولا1 بعد إلغاء سباق أستراليا

يحيط الغموض بموسم بطولة العالم لسباقات فورمولا1 للسيارات، بعد إلغاء جائزة أستراليا الكبرى اليوم الجمعة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأُلغي السباق الافتتاحي للموسم بعد إصابة أحد أعضاء فريق مكلارين بفيروس كورونا قبل انطلاق التجارب الحرة الأولى في حلبة ألبرت بارك.

وقال الرئيس التنفيذي للبطولة تشيس كاري إن "من الصعب" معرفة احتمال إقامة الجولة المقبلة، وأشار إلى أن الوضع يتغير سريعا، ويجعل من الصعب معرفة أين سينطلق الموسم.

وأبلغ كاري مؤتمرا صحفيا في ألبرت بارك أن "الوضع اليوم مختلف عما كان قبل يومين، ومختلف عن أربعة أيام ماضية. من الصعب الحديث عن أي توقعات عندما يتغير الوضع بهذه السرعة".

وكانت هناك شكوك بشأن سباق أستراليا بعد ضغط مسؤولي الصحة ووسائل الإعلام على المنظمين لإلغائه لأسباب تتعلق بالصحة.

وأمس الخميس قال لويس هاميلتون بطل العالم ست مرات إنه "مصدوم" من ضغط المنظمين لإقامة السباق.

وتأجلت الجولة الرابعة للبطولة في شنغهاي، التي كان من المقرر إقامتها في أبريل/نيسان، في حين أعلن منظمو جائزة البحرين الكبرى أن السباق يوم 22 مارس/آذار سيقام من دون جماهير.

وأصبح الغموض يحيط بسباق البحرين والجولة التالية في فيتنام الشهر المقبل بسبب فرض الحجر الصحي وقيود السفر التي ستمثل كابوسا للفرق.

كما يبدو من الصعب إقامة سباق هولندا في الثالث من مايو/أيار القادم بعدما ألغت السلطات الأحداث الرياضية أمس الخميس، وحظرت تجمع أكثر من مئة شخص.

وتعاني إسبانيا، التي تأتي في الأسبوع التالي لسباق هولندا، من انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وستكون مئات الملايين من الدولارات على المحك لو قررت فورمولا1 إلغاء سباقات أخرى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصل الفريق الصيني ووهان إف سي إلى إسبانيا في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، ولم يكن يدور في خلد اللاعبين أنهم لن يتمكنوا من العودة مجددا إلى بلادهم بعد تفشي فيروس كورونا بشكل غير متوقع وانتشار حالة من الارتياب والخوف.

المزيد من الفورمولا 1 (F1)
الأكثر قراءة