روزبرغ وهاميلتون.. من يحسم لقب فورمولا1؟

Formula One - F1 - Brazilian Grand Prix - Circuit of Interlagos, Sao Paulo, Brazil - 12/11/2016 - Mercedes' Lewis Hamilton of Britain (R) stands next to Mercedes' Nico Rosberg of Germany after getting pole position. REUTERS/Paulo Whitaker
هاميلتون (يمين) رفقة روزبرغ زميله في فريق مرسيدس ومتصدر ترتيب سباقات فورمولا1 (رويترز)

حقق السائق البريطاني لويس هاميلتون "انتفاضة" بفوزه أمس الأحد وللمرة الأولى في مسيرته بجائزة البرازيل الكبرى -الجولة العشرين قبل الأخيرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا1- غير أن ذلك قد لا يكون كافيا له للفوز بلقبه العالمي الثالث على التوالي والرابع خلال مشواره.

ورغم أن هاميلتون يتمتع بالوتيرة اللازمة لكي ينهي الموسم بعد أسبوعين وهو على الدرجة الأولى بمنصة التتويج لجائزة أبو ظبي الكبرى، فإن ذلك قد لا يحول دون فوز زميله في مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ باللقب العالمي الأول في مسيرته.

فالفوز المثير الذي حققه هاميلتون أمس على حلبة إنترلاغوش تحت الأمطار التي تسببت في تأجيل الانطلاق ثم في توقف السباق مرتين ودخول سيارة الأمان في أكثر من مناسبة، جعله على بعد 12 نقطة فقط من زميله روزبرغ الذي كان بحاجة للفوز لكي يحسم اللقب لكنه اكتفى بالمركز الثاني للسباق الثالث على التوالي.

ويبدو أن اللقب الرابع سيكون بعيد المنال بالنسبة لهاميلتون حتى وإن واصل وتيرته وأحرز فوزه الثالث والخمسين في مسيرته، لأن روزبرغ يكفيه حينها احتلال المركز الثالث لكي يحقق "الحلم الألماني" ويصبح أول سائق ألماني يتوج على متن سيارة ألمانية.

واحتكم هاميلتون إلى "حرب الأعصاب" بعد السباق البرازيلي، وحذّر زميله الألماني من أنه سيطارده من أجل تحقيق حلم إحراز اللقب الرابع، وقال "أنا أطارد وكل ما بإمكاني فعله هو ما أفعله حاليا".

وأضاف "كان هذا حلمي منذ أن شاهدت (السائق البرازيلي الراحل) إيرتون (سينا) يسابق (في البرازيل) عندما كنت في الخامسة أو السادسة من عمري. كان أحد أسهل السباقات في مشواري. لم أفقد السيطرة على سيارتي ولو لمرة واحدة أو لحظة واحدة. كان سباقا روتينيا".

وسمح الفوز الجديد لهاميلتون بالانفراد بالمركز الثاني من حيث أكثر السائقين فوزا بالسباقات خلف الأسطورة الألمانية مايكل شوماخر (91 فوزا) وبفارق فوز واحد أمام الفرنسي ألن بروست بطل العالم أربع مرات.

في المقابل، يتطلع روزبرغ لتحقيق المركز الثالث على الأقل في سباق أبو ظبي لضمان الفوز باللقب العالمي، علما أنه يتربع على صدارة ترتيب السائقين هذا الموسم برصيد 367 نقطة.

وحل روزبرغ في المركز الثاني بسباق أمس، وعلق "كان سباقا صعبا للغاية بسبب الأمطار والقرارات التي اتخذت. لم تجر الأمور كما أريد. لويس قام بعمل مذهل، والظروف كانت صعبة للغاية، لكن بإمكاني التعايش مع المركز الثاني"، في إشارة إلى قربه من تحقيق اللقب ولو حل ثانيا في آخر سباقات الموسم.

المصدر : وكالات