شوماخر يغادر المستشفى ويستكمل علاجه بمنزله

شوماخر تعرض لإصابة خطيرة في رأسه لا يزال يتابع العلاج من تبعاتها (الأوروبية-أرشيف)
شوماخر تعرض لإصابة خطيرة في رأسه لا يزال يتابع العلاج من تبعاتها (الأوروبية-أرشيف)

ذكرت عائلة السائق الألماني مايكل شوماخر أن بطل العالم سبع مرات في سباقات الفورمولا1، خرج من المستشفى في لوزان وسيتابع علاجه في منزل العائلة في مدينة غلاند السويسرية.

وقالت المتحدثة باسم العائلة سابين كيهم إن إعادة تأهيل شوماخر ستستمر في المنزل، وأوضحت أن حالة السائق شهدت خلال الأسابيع الماضية تقدما كبيرا مقارنة بخطورة إصابته، "لكن لا تزال أمامه طريق طويلة وصعبة".

وكان شوماخر (45 عاما) يرقد منذ تعرضه لحادث التزلج في جبال الألب الفرنسية في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي في مستشفى غرونوبل الفرنسي، حيث وضع في غيبوبة مصطنعة لتخفيف الضغط على دماغه بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها بعدما ارتطم رأسه بصخرة إثر سقوطه خلال تزلجه خارج المسار، ثم بدأت عملية إيقاظه من الغيبوبة المصطنعة في 30 يناير/كانون الثاني الماضي.

ونقل شوماخر في يونيو/حزيران الماضي إلى مستشفى لوزان السويسرية لمواصلة رحلته العلاجية، وفُسّر إعلان نقله اليوم إلى منزله العائلي على أنه تطور إيجابي في وضعه الصحي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشفت سابين كيهم -المتحدثة باسم عائلة أسطورة الفورمولا واحد الألماني ميكايل شوماخر- أنه تمت سرقة الملف الطبي للأخير، مضيفة أن الملف عرض للبيع لعدة أيام.

أعلنت سلبين كيهم الناطقة باسم عائلة أسطورة الفورمولا واحد الألماني ميكايل شوماخر أن بطل العالم سبع مرات استفاق من الغيبوبة وغادر المستشفى الذي كان يمكث فيه في غرونوبل بفرنسا.

كشفت سابين كيهم -المتحدثة باسم بطل سباقات فورمولا1 السابق الألماني مايكل شوماخر الذي تعرض لحادث تزلج خطير جدا- أنه يظهر علامات مشجعة وأن تحسنا طرأ على حالته الصحية.

قالت عائلة بطل سباقات فورمولا1 الألماني مايكل شوماخر الذي يرقد في المستشفى بعد تعرضه لحادث تزلج خطير مطلع العام، إنه مستمر في إظهار “علامات مشجعة” تحيي الأمل في الشفاء.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة