شاهد.. هل فاز مارادونا فعلا بمونديال 1986 لوحده؟

كثيرون من عشاق الساحرة المستديرة مصرون على أن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا أفضل لاعب في العالم، وأنه يتفوق على مواطنه ليونيل ميسي بسبب قيادة "البيبي دي أورو" منتخب بلاده للفوز بمونديال 1986 الذي أقيم في المكسيك.

وانتشر فيديو لصاحب الرقم "10" يلخص أبرز اللمسات والتمريرات وصناعة الأهداف وتسجيله للأهداف بينها "هدف اليد" أمام إنجلترا، قيل في التعليق عليه إن مارادونا جلب البطولة لبلاد "التانغو" لوحده.

وبالعودة لتاريخ هذه البطولة يظهر لنا أن مارادونا سجل خمسة أهداف من أصل 14، بينها ثنائيتان إحداهما ضد إنجلترا في ربع النهائي (هدف اليد والهدف الأسطوري الذي انطلق بالكرة من نصف الملعب وراوغ معظم لاعبي الفريق والحارس)، والأخرى ضد بلجيكا في نصف النهائي.

كما صنع خمسة من الأهداف التسعة المتبقية التي تناوب على تسجيلها فالدانو وبورشاغا وبراون وروجيري، من بين هذه الأهداف التمريرة الحاسمة الذي سجل منها بورشاغا هدف الفوز على ألمانيا الغربية (3-2) قبل سبع دقائق من نهاية المباراة النهائية.

كما فاز مارادونا بجائزة أفضل لاعب في البطولة، ووضع القائمون على مدخل ملعب "أزتيكا" في المكسيك نصبا يؤرخ "هدف القرن" الذي سجله في مرمى إنجلترا. 

ويرى رافضو فكرة أن مارادونا أفضل من ميسي أن الأخير حقق مع برشلونة جميع الألقاب الفردية والجماعية عكس مارادونا الذي لمع اسمه في منتخب "ألباسيلسيتي" ونابولي ولم يحرز الكثير من الألقاب، إضافة إلى أن "كرة القدم كانت أسهل في السابق".

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

رغم مرور أكثر من عقدين من الزمان على اعتزال الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، فإن جماهيره ومحبيه ما زالوا يحتفون بذكرياته، ومنها مقطع الفيديو الذي انتشر انتشارا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع بمناسبة مرور 30 عاما على أغرب وأشهر عملية إحماء في التاريخ.

كشف مدرب اللياقة البدنية السابق للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم فرناندو سينوريني أن سر براعة نجم برشلونة ليونيل ميسي لتصويب الركلات الحرة المباشرة -كما ظهر في مباراة ليفربول- هو نصائح الأسطورة دييغو مارادونا، وطريقة أدائه الركلات عندما أشرف على تدريب منتخب التانغو قبل عشر سنوات.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة