هزائمه أكثر من انتصاراته.. ميلان يتخلى عن ماركو جيامباولو

أعلن نادي ميلان المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أنه أقال مدربه ماركو جيامباولو عقب خسارة الفريق أربعا من بين أول سبع مباريات في المسابقة هذا الموسم.

وتم تعيين جيامباولو في يونيو/حزيران الماضي خلفا لجينارو غاتوزو، وكانت مهمته محاولة إنهاء فترة القحط التي مر بها النادي على مدار ثماني سنوات وإعادته للعب في دوري أبطال أوروبا عقب غياب ست سنوات.

لكن بداية فترته كانت سيئة وتمت إقالته رغم إنهاء الفريق مسلسل هزائمه الذي استمر لثلاث مباريات بالفوز على جنوى يوم السبت الماضي.

وذكر النادي في بيان "يعلن نادي ميلان أنه أعفى السيد ماركو جيامباولو من منصبه كمدرب للفريق الأول. ويبدي النادي امتنانه لماركو على العمل الذي قام به، ويتمنى له كل التوفيق فيما هو قادم في مسيرته الاحترافية".

ويحتل ميلان المركز الثالث عشر في ترتيب الدوري الإيطالي برصيد تسع نقاط وبفارق 10 نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كرة القدم ليست مجرد كرة من الجلد ومستطيل أخضر، إنها أكثر من مجرد لعبة، إنها حياة متكاملة، ولا تزال اللعبة الشعبية الأولى التي يعشقها الفقراء، حتى لو باتت صناعة وبات اللاعبون يتقاضون مئات ملايين الدولارات.

واصل إنتر ميلان انطلاقته الرائعة في الدوري الإيطالي هذا الموسم وحقق انتصاره الرابع على التوالي في المسابقة بالتغلب على جاره ومنافسه التقليدي العنيد ميلان بهدفين دون رد في ديربي مدينة ميلانو، وذلك في المرحلة الرابعة من المسابقة.

في تسعينيات القرن الماضي كان ميلان الإيطالي مرعبا لفرق القارة العجوز، وكان يضم أفضل لاعبي العالم، والبرازيلي كاكا آخر فائز بالكرة الذهبية من خارج الثنائي "ميسي ورونالدو" عام 2007، غير أن "الروسونيري" بات فريقا أقل من عادي ويخسر من فرق متوسطة والأهم أنه فقد هيبته الكروية بشكل كامل.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة