أمير سعودي يفتح أبواب الدوري الإنجليزي أمام عائلة بن لادن

دافع الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود مالك نادي شيفيلد يونايتد عن سمعة عائلة بن لادن، وقال إنه ربما سيعمل معها لجلب استثمارات سعودية إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

واستحوذ الأمير عبد الله على شيفيلد يوم الاثنين بعدما أمرت المحكمة العليا كيفن مكابي المالك الشريك في النادي ببيع حصته التي تبلغ 50% بعد معركة قانونية استمرت 20 شهرا.

وفي أول حديث منذ استحواذه على النادي، قال الأمير عبد الله إن الأولوية لديه هي جلب رعاة سعوديين، ولم يستبعد التعامل مع عائلة بن لادن التي تعمل في مجال البناء.

وأبلغ الأمير عبد الله مؤتمرا صحفيا "لم أعمل معهم في الماضي لكني سأكون سعيدا للغاية بالعمل معهم.. اسم عائلة بن لادن ليس عارا أو أمرا يجب أن أخفيه. كانوا
سيشترون حصة كيفن مكابي. بذلوا جهدا لفعل ذلك لكنهم قرروا عدم الشراء".

وأضاف "لا أعتقد أن الأمر يمثل مشكلة كبيرة. عندما أشاهد (معاملة) عائلة بن لادن على أنه اسم سيئ أشعر بالإهانة حقا".

ويثق الأمير عبد الله في قدرة المدرب كريس وايلدر على مواصلة عمله الجيد بعدما قاد الفريق من الدرجة الثالثة إلى الدوري الممتاز في ثلاثة مواسم.

وحصد الفريق خمس نقاط في خمس مباريات في الدوري الممتاز حتى الآن، يحتل بها المركز 15.

وقال الأمير عبد الله "نحن محظوظون بوجوده. النتائج وطريقة عمله تتحدثان عنه. كريس واجهة لهذا النادي العظيم، والجماهير تحب التغني بأنه واحد منا. أملك تناغما جيدا معه".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد أندي كول مهاجم مانشستر يونايتد السابق اليوم أنه ما زالت أمام فريقه سنوات طويلة للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، لكنه عبر في الوقت ذاته عن ثقته في قدرة ناديه السابق على تقليل الفجوة في المنافسة مع مانشستر سيتي وليفربول.

ظهرت علامات التعجب عندما أنفق مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم نحو 197 مليون دولار للتعاقد مع ظهيرين وحارس مرمى، لكن المدرب بيب غوارديولا أظهر ما الذي يحتاجه بالضبط لنيل اللقب المحلي بطريقة رائعة.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة