انتقادات واسعة للاعب أرسنال العاق

أينسلي نايلز متهم بالتخلي عن والدته المهددة بالطرد إلى الشارع (رويترز)
أينسلي نايلز متهم بالتخلي عن والدته المهددة بالطرد إلى الشارع (رويترز)
تعرض لاعب أرسنال الشاب أينسلي مايتلاند نايلز إلى هجوم واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب نشر وسائل إعلام بريطانية قصة والدته المهددة بالعيش في الشارع.

وتحدثت جول والدة نايلز عن ظروفها القاسية لصحيفة ذا صن البريطانية، وقالت إنها اضطرت منذ أشهر للعيش في مخزن معدني لا تتعدى مساحته 25 مترا مربعا دون أن تتلقى أي مساعدة من ابنها الذي يتقاضى مع أرسنال أكثر من أربعين ألف دولار أسبوعيا.

وأشارت إلى أنها بدأت العيش في المخزن منذ نحو ثلاثة أشهر عقب تدهور علاقتها مع ابنها البالغ من العمر عشرين عاما والذي تقدر قيمته التسويقية بأكثر من عشرين مليون دولار.

tf-8″>

وأكدت الصحيفة أن اللاعب الشاب يعيش مع شقيقه في شقة في شمال لندن تقدر قيمتها بأكثر من 950 ألف دولار.

وتضاعفت معاناة الأم بعد نشر قصتها، إذ أكدث الشركة المؤجرة للمخزن أنها قد تطردها إلى الشارع لأنها خالفت بنود العقد التي لا تسمح باستخدام المخزن للسكن.

وعن أسباب هذه الوضعية، أكدت والدة نايلز أنها دخلت في خلاف مع مسؤولي أرسنال عام 2015 بشأن مستقبل ابنها، وأوضحت أن أطرافا نصحت ابنها بالابتعاد عنها تجنبا للمشاكل.

وأثارت القضية ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعرض اللاعب الشاب لهجوم كبير من طرف العديد من المتابعين الذين أطلقوا عليه أوصافا مختلفة بسبب تنكّره لوالدته.

وتهاطلت التعليقات على منشور سابق في حساب اللاعب على موقع تويتر، ونصح أغلب المعلقين اللاعب الشاب بإصلاح خطأه والاهتمام بوالدته التي عانت لتنشئته خاصة وأنها لم تكن تملك موارد مالية كافية بحكم عملها في مجال رعاية الأطفال.

وفيما لم يبد اللاعب رد فعل على التقارير المنشورة, نقلت صحيفة ميرور عن مقربين منه قولهم إن نايلز لا يعلم بأن والدته تعيش في مخزن، وأكدوا أنه أرسل أموالا لها في السابق وسيستمر في تقديم المساعدة لها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

واصل أرسنال نتائجه المخيبة بالدوري الإنجليزي، وابتعد خطوة جديدة عن سباق المنافسة على حجز أحد المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية الموسم القادم، عقب خسارته 2-1 أمام مضيفه برايتون اليوم الأحد بالمرحلة الـ 29.

اختار جمهور أرسنال الابتعاد عن المدرجات خلال خسارة جديدة "مهينة" أمام مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي لكرة القدم الخميس الماضي، بينما عبر من حضر إلى الملعب عن غضبه وكان المستهدف الأول هو المدرب الفرنسي أرسين فينغر.

مع اقتراب نهاية الموسم الحالي يعود الحديث عن مستقبل مدرب أرسنال أرسين فينغر الذي فشل مرة أخرى في قيادة ناديه نحو تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة