مورينيو: "لا تقتلوني" لإشراك لاعبين احتياطيين أمام بالاس

رأى البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد إن عدم رغبة رابطة الدوري الممتاز لكرة القدم بمساعدة فريقه للتحضير بشكل جيد لنهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" ستجبره على الدفع بتشكيلة احتياطية في مواجهة كريستال بالاس الأحد في المرحلة الأخيرة.

وينهي يونايتد سادس الترتيب (غير المؤهل لدوري الأبطال) مشواره في الدوري على أرضه ضد كريستال بالاس الثالث عشر، قبل أن يلاقي أياكس أمستردام الهولندي الأربعاء في نهائي المسابقة القارية الرديفة التي يتأهل بطلها للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وفي وقت تعتبر المباراة المحلية هامشية للطرفين، إذ تأكد إنهاء يونايتد الموسم سادسا وبقاء كريستال بالاس في دوري الأضواء، رأى مورينيو أنه كان ينبغي تقديم المباراة إلى السبت، علما أن كل مباريات المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة ستقام في يوم واحد (الأحد).

وقال مورينيو بعد تعادل فريقه الأربعاء مع ساوثهامبتون سلبيا في مباراة مؤجلة "في أي بلد في العالم، كانت المباراة (المقبلة) ستقام السبت، لأننا (بنتيجة مباراة الأحد) سنبقى في المركز السادس وكريستال بالاس في مأمن".

وتابع "بعد فوز كريستال بالاس على هال سيتي وهبوط الأخير، وضمان سوانزي البقاء، أعتقد أن المباراة يجب أن تقام السبت"، مضيفا "هذا محبط بالنسبة إلي، وآمل في ألا تقتلوني عندما ترون فريقي".

وعما إذا كان قد تقدم بطلب لنقل المباراة، أجاب مورينيو "لا أضيع الوقت. عندما أعرف أن المعركة خاسرة، لا أحارب من أجلها".

وتابع "أنتم (الصحفيون) إنجليز، أنتم هنا منذ ولدتم. أنا أمضيت هنا سبعة أعوام. لم أر أي ترتيب للاهتمام بالأندية الإنجليزية المشاركة في المسابقات الأوروبية".

وأردف "لم أر ذلك مع تشلسي أو مانشستر يونايتد، ومع مانشستر سيتي (في نصف نهائي دوري الأبطال) العام الماضي. لم أره أبدا".

وتابع "عندما تنظر إلى جدول مباريات جوزيه فستكتشف أن مباراة الأحد ستكون الـ63 (هذا الموسم)"، معتبرا أن جدولا كهذا يتطلب مجهودا "ولسوء الحظ ليست هناك مساعدة من رابطة الدوري".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد بصعوبة مهمة الفريق في إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى بجدول الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما تعادل مع ضيفه إيفرتون 1-1 مساء الثلاثاء في المرحلة الـ31 من المسابقة.

قال مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو إنه تولى مسؤولية مجموعة جيدة من اللاعبين خلفا لسلفه لويس فان خال، ولكنهم كانوا يفتقدون للسعادة والثقة التي يعرفها الفريق تحت قيادته حاليا.

عقب أحاديث كثيرة عن إصابات الفريق والتزامه بالمنافسة على لقب الدوري الأوروبي لكرة القدم، يعاني جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد من أجل تغيير سمعة بدأت تلتصق به بوصفه مدربا لفرق لم تعد تستطيع مجاراة منافسيها الرئيسيين.

اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد بأن العديد من الظروف لن تصب في مصلحة فريقه عندما يتنافس مع أياكس الهولندي على لقب الدوري الأوروبي لكرة القدم في نهائي البطولة المقرر يوم 24 مايو/أيار الجاري.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة