سيتي يريد التمسك بغوارديولا لمدة أطول

كشفت وسائل إعلام إنجليزية اليوم الاثنين أن نادي مانشستر سيتي متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يخطط لإجراء مباحثات مع مدربه الإسباني بيب غوارديولا في نهاية الموسم لإبرام عقد جديد طويل الأمد معه.

ويقدم سيتي مع غوارديولا موسما مثاليا، إذ يتصدر ترتيب الدوري المحلي بفارق 11 نقطة عن غريمه مانشستر يونايتد بعدما حقق 16 فوزا متتاليا (رقم قياسي)، كما بلغ الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا، والدور ربع النهائي لكأس الرابطة الإنجليزية، ويخوض بدءا من الشهر المقبل منافسات كأس إنجلترا.

وأشارت صحيفة "ذا تايمز" إلى أن إدارة سيتي تتوقع أن "يلتزم بيب غوارديولا بمستقبله مع النادي إلا أنها مستعدة للانتظار حتى نهاية الموسم قبل بدء مباحثات لتمديد عقده".

وانضم غوارديولا (46 عاما) إلى سيتي في صيف العام 2016، وبات في نصف طريق عقده الممتد ثلاثة مواسم، ويبدو مسؤولو النادي مقتنعين بقدرتهم على الاحتفاظ بالمدرب السابق لبرشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني لوقت أطول.

وسبق لغوارديولا أن أكد الشهر الماضي أنه سعيد مع النادي الإنجليزي، وأن عقده الذي ينتهي سنة 2019 ليس "مسألة كبيرة".

وبعد موسم أول مخيب لم يحرز فيه النادي أي لقب محلي وأنهاه بالمركز الثالث في الدوري، وخرج من الدور الأول لدوري أبطال أوروبا انقلبت الآية تماما هذا الموسم، وبعدما كانت التقارير الموسم الماضي ترجح ألا يمدد غوارديولا عقده باتت هذا الموسم تشير إلى رغبة الطرفين في القيام بذلك. 

وأوضحت "ذا تايمز" أن غوارديولا مرتاح للعمل مع إدارة النادي المملوك من الوزير الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ولا سيما أنه سبق له العمل في برشلونة مع مسؤولين حاليين في سيتي.

وكان غوارديولا ترك تدريب النادي الكتالوني في 2012 بعد أربعة مواسم مثقلة بالألقاب، وأخذ استراحة طويلة مع عائلته في مدينة نيويورك الأميركية لنحو عام قبل أن يتولى الإشراف على بايرن ميونيخ لثلاثة مواسم أحرز خلالها لقب الدوري المحلي ثلاث مرات، ثم انتقل إلى النادي الإنجليزي في 2016.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

سأل الاتحاد الانجليزي لكرة القدم مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا عما دار في حديثه الحاد مع ناثان ريدموند لاعب وسط ساوثامبتون بعد مباراة بينهما في الدوري الممتاز الأربعاء الماضي.

تمر السنوات وتتغير الأندية والطموحات وتزداد خصلات الشيب لدى أحدهم وتتراجع غزارة شعر الرأس لدى الآخر، ولكن يبقى الصراع بينهما على حاله كما لو كان الزمن لا يمر، هذان هما الإسباني بيب غوارديولا والبرتغالي جوزيه مورينيو، بطلان لحكاية لا تنتهي.

استغرب المدرب الإسباني بيب غوارديولا مقولة إن مانشستر سيتي الإنجليزي مسؤول عما يشهده سوق الانتقالات في الأسابيع القليلة الأخيرة من صفقات خيالية، مؤكدا في الوقت ذاته أن فريقه المملوك إماراتيا ما زال يبحث عن المزيد من اللاعبين.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة