فالنسيا يهزم برشلونة ويمنح هدية لريال مدريد

تعثر نادي برشلونة وخسر 2-صفر في ملعب المستايا معقل نادي فالنسيا لأول مرة منذ 13 عاما في مسابقة الدوري الإسباني، وهي النتيجة التي تمنح فرصة لنادي ريال مدريد من أجل الانفراد بالصدارة.

وتلقى برشلونة أول هزيمة له تحت قيادة مدربه الجديد كيكي سيتين الذي قاد الفريق في ثالث مباراة منذ خلافته لأرنستو فالفيردي في وقت سابق من هذا الشهر.

وبات برشلونة مهددا بفقدان صدارة الدوري الإسباني لصالح غريمه التاريخي ريال مدريد، حيث توقف رصيد النادي الكتالوني في الصدارة عند 43 نقطة بفارق الأهداف فقط عن النادي الملكي الذي يلتقي غدا الأحد مع مضيفه بلد الوليد.

وأهدر ماكسي غوميز مهاجم منتخب أوروغواي ضربة جزاء لفالنسيا في الدقيقة 12 بعد أن تصدى لها الحارس مارك أندري تير شتيغن، الذي تألق بشكل لافت في شوط المباراة الأول وتصدى لجملة من الهجمات المحققة لأصحاب الأرض.

وجاء الهدف الأول لفالنسيا بنيران صديقة عن طريق جوردي ألبا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 48، ثم أضاف ماكسي غوميز الهدف الثاني لفالنسيا في الدقيقة 77.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أراد مدرب برشلونة الجديد الإسباني كيكي سيتين إراحة عدد من نجوم الفريق في مقدمتهم ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس، لأن المباراة على الورق كانت في متناوله، خاصة أمام فريق إيبيزا من الدرجة الثالثة وفي الدور 32 من منافسات كأس الملك.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة