عشرة أضعاف خلال ساعات.. نجم برشلونة الصاعد يكتسح مواقع التواصل

بصم النجم الشاب أنسو فاتي على بداية مثالية مع نادي برشلونة، وخطف الأضواء في المواجهات الأولى لهذا الموسم، وبات النجم الأبرز للنادي في ظل استمرار غياب لوينيل ميسي للإصابة.

وأسهم فاتي (16 عاما) في الفوز الكبير لبرشلونة على فالنسيا أمس السبت ضمن الجولة الرابعة للدوري الإسباني، بتسجيله هدفا وصناعة آخر.

وانعكس الأداء الباهر للنجم الشاب سريعا على حسابه بموقع إنستغرام، حيث انتقل عدد متابعيه من مئة ألف إلى مليون خلال ساعات.

ومن المتوقع أن يجذب فاتي المزيد من الاهتمام بفضل أدائه المميز رغم صغر سنه.

ولم يستبعد مدرب منتخب إسبانيا روبرت مورينو استدعاء فاتي لتشكيلة المنتخب.

وأصبح فاتي أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يسجل هدفا، وكان ذلك أمام أوساسونا منذ أسبوعين.

وكان مورينو مدرب إسبانيا ضمن الحاضرين في الملعب والمعجبين بأداء اللاعب الذي ولد في غينيا بيساو، لكنه انتقل إلى إسبانيا وعمره ست سنوات، وأكد أن اتحاد الكرة يعمل على إنهاء إجراءات تتعلق بإمكانية مشاركته مع المنتخب الوطني.

وأشاد إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة بلاعبه المراهق، بسبب بزوغ نجمه بسرعة خلال مرحلة الانتقال من فرق الناشئين إلى الفريق الأول، وقال "ليس من السهل أبدا التأقلم لتصبح لاعبا في برشلونة بسرعة كبيرة، لكنه يتحلى بتركيز كبير، ويؤدي بشكل رائع. ليس من الطبيعي لأي لاعب التسجيل من أول محاولة، وصناعة هدف من
المحاولة الثانية، ثم الاقتراب من التسجيل في الثالثة".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أكد روبرت مورينو مدرب إسبانيا أنه يفكر بالفعل في ضم أنسو فاتي -لاعب برشلونة البالغ من العمر 16 عاما- إلى تشكيلة المنتخب الوطني، بعدما خطف اللاعب المراهق الأضواء وقدم عرضا مذهلا في الفوز 5-2 على فالنسيا في الدوري الإسباني أمس السبت.

"بعد انتهاء المباراة أمام ريال بيتيس.. بقيت لفترة على أرض ملعب الكامب نو.. لم أصدق ما حصل" بضع كلمات تعبر عن حلم أنسو فاتي فتى برشلونة الجديد الذي تحقق الأحد الماضي بأولى مشاركاته مع الفريق الأول للبلوغرانا.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة